اجتماعية مقالات الكتاب

تصريح الفيصل .. وقف للفساد وفجر للسياحة

شاهدنا ما صرح به مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بإلزام إزالة جميع الممتلكات التي لا تبعد ٤٠٠ متر عن البحر مهما كانت صفة المعتدي ومكانته وإعادة هذه الممتلكات للدولة، ويأتي هذا التصريح الهام ليضع فجرا جديدا من تحويل الواجهات البحرية إلى مواقع سياحية مميزة بعد ان تعرضت في سنوات طويلة ماضية إلى التعديات عليها وإلى تشويه المناظر السياحية، والتي عادة ما تكون أهم مواقع الجذب السياحي في كل دول العالم ونحن مقبلون على مستقبل واعد وغد مشرق في ظل التوجهات الاستراتيجية والخطط المميزة التي تنتهجها حكومتنا الرشيدة في سبيل السير بتنمية الوطن إلى أبرز مجالات التقدم والازدهار، ونتطلع إلى توظيف أهداف الرؤية السعودية الواعدة 2030 والتي ركزت على الجانب السياحي والمجال التنموي بشكل دقيق وعميق وصولاً إلى مخرجات عملية تخدم الوطن وترفع من أسهم السياحة الوطنية الداخلية التي عانت في أعوام ماضية من تأخر في تنفيذ مشروعاتها،

وكانت تقبع تحت التكرار ولكننا اليوم متفائلون خيراً بهذا التصريح.. الذي سيوقف موجات الفساد التي كانت سبباً رئيسياً في إعاقة التنمية وفي تأخر العديد من الخطط إلا أن هذا القرار الحازم سيسهم في إعادة الممتلكات إلى الدولة التي ستقوم عبر وزاراتها المعنية بالاستفادة من هذه الأراضي في مشاريع سياحية وواجهات عالمية تحاكي التقدم المذهل الذي تشهده بلادنا وتخرج هذه المواقع من سطوة المشروعات الخاصة التي شوهت المناظر الجمالية واعتمدت على المرابح الخاصة، ولم تخدم الاستثمار الوطني في مجال السياحة بل أنها شوهت عددا من المواقع نظير السنوات الطويلة التي انشئت فيها تلك المواقع وايضاً اعتمادها على المكاسب المالية دون النظر إلى صناعة السياحة.

واتمنى اليوم من معالي وزير السياحة الاستاذ أحمد الخطيب أن تبدأ وزارته خطوات فاعلة في سبيل الاستفادة من المناطق البحرية الساحلية لاعتبارها مواقع جذب سياحية كبيرة، وستكون معالم يشار اليها بالبنان ومناطق جذب للزوار والسواح من كل دول العالم وخاصة وإن توجه الدولة اليوم هو فتح السياحة للعالم الخارجي لزيارة المملكة والاستمتاع بكل ما فيها من مناظر ومدن ومناطق سياحية يمكن أن توصلنا الى مصاف الدول الكبرى سياحيا.. وكلي امل أن أرى تصريحات مماثلة في تحويل المناطق المهملة إلى مشاريع سياحية تخدم الوطن والمواطن والسياح وحاضر المملكة ومستقبلها على أن تكون بأسعار تنافسية وغير مبالغ فيها.
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *