الرياضة

«كوفيد» يداهم الكالتشيو من جديد

جدة- البلاد
أعلن نادي يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم أن الفريق بالكامل يخضع للعزل الصحي عقب إصابة اثنين من أعضاء الفريق المعاون بفيروس كورونا. وأكد يوفنتوس، الذي من المقرر أن يستضيف نابولي أمس الأحد، أن المصابين ليسا بين “اللاعبين أو أعضاء الجهازين الفني والطبي”. وقال النادي في بيان “سيسمح هذا الإجراء لجميع الأعضاء الذين جاءت نتيجتهم سلبية بالتحكم في ضوابط إجراء التدريبات والاستعداد للمباريات كالمعتاد، لكن لن يُسمح لهم بالاتصال خارج المجموعة”. وأضاف “النادي على تواصل دائم مع الجهات الصحية المختصة”.

وذكرت وكالات أنباء إيطالية أن السلطات الصحية المحلية منعت نابولي من السفر إلى تورينو بسبب إمكانية تفشي فيروس كورونا في الفريق. ولم يصدر تعليق فوري من نابولي على الأمر، لكن أثيرت تكهنات حول تأجيل مباراة نابولي مع يوفنتوس بالدوري الإيطالي بسبب منع الأول من السفر.

وقال نابولي: إن نتيجة اختبار لاعب الوسط البولندي بيوتر غيلينسكي وأحد أعضاء الجهاز الفني جاءت إيجابية للفيروس، كما أعلن اليوم إصابة لاعبه إليف إلماس بكورونا أيضا، وذلك بعد 5 أيام من استضافة جنوى الذي تعرض لسلسلة من الإصابات.

وكشف نادي جنوى الذي تأجلت مباراته على أرضه أمام تورينو عن إصابة لاعبين اثنين آخرين وأحد أعضاء الفريق المعاون ليرتفع العدد الإجمالي إلى 19 مصابا الأسبوع الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.