الإقتصاد

“العشرين”: تعزيز الطاقة المستدامة واستقرار الأسواق

 الرياض- البلاد

يعقد وزراء الطاقة في دول مجموعة العشرين اجتماعاً وزارياً تحت مظلة رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، وذلك في 27-28 سبتمبر الحالي ، بهدف تعزيز التعاون في مجال أمن واستقرار أسواق الطاقة ، وتعزيز أنظمة الطاقة المستدامة من خلال الدفع بالاقتصاد الدائري للكربون، بالإضافة إلى ذلك يناقش الوزراء النهوض بمبادرات الحصول الشامل على الطاقة والوصول لوقود الطهي النظيف. وبعد الاجتماع، يعقد الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة، مؤتمراً صحفياً افتراضياً لتسليط الضوء على مخرجات الاجتماع.

ومؤخرا ترأس الأمير عبدالعزيز بن سلمان، الاجتماع الوزاري الحادي عشر لمؤتمر الطاقة النظيفة، والاجتماع الوزاري الخامس لمبادرة “مهمة الابتكار” اللذين تستضيفهما المملكة ، حيث تتبنى، أثناء رئاستها المجموعة، نهج الاقتصاد الدائري للكربون كإطار عمل لتعزيز الحصول على طاقة مستدامة وموثوقة وأقل تكلفة، الذي يشمل مجموعة متنوعة من حلول وتقنيات الطاقة المبنية على البحث والتطوير والابتكار، وذلك ضمن الهدف العام الذي ترفعه هذا العام والمتمثل في “اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع”. ويركز المؤتمر الوزاري الحادي عشر للطاقة النظيفة على مسألتين رئيستين هما: دعم الانتعاش الاقتصادي السريع والمستدام من آثار جائحة فايروس كورونا المستجد، ورؤية وطموح أعضاء المؤتمر للعقد القادم فيما يتعلق بالطاقة النظيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.