اجتماعية مقالات الكتاب

90 عاماً من النماء والانتماء

احتفلنا، ولله الحمد، يوم الأربعاء ٢٣ سبتمبر بيومنا الوطني التسعين، ونحن نرفل بأزهى الحلل من الأمن والأمان والعطاء والسخاء في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وسمو ولي عهده الأمين أمير التغيير والرؤية أمير الشباب محمد بن سلمان، حفظهما الله.

تسعون عاماً من النماء الذي تشهده هذه البلاد المباركة في ظل إنجازات عظيمة بات العالم كلهُ يتحدث عنها في مسيرة؛ أضاءت الوطن وأبهجت المواطن ..

تسعون عاماً ونحن نعلن ملاحم الفداء والولاء والانتماء لهذا الوطن العظيم وقيادتنا الحكيمة التي صنعت لها كل محافل الإنجاز والاعتزاز لننافس العالم ونصل للعالمية بفضل تخطيط ريادي منفرد صنع الفارق في شتى مجالات التنمية للإنسان والمكان.

تسعون عاماً تكمل عقد الإنجازات المتوالية في كل مجالات الخدمات والرفاهية والرخاء والعيش المستقر لكل مواطن على أرض هذا الوطن… وهانحن اليوم نعيش نمواً اقتصادياً مذهلاً جعل السعودية العظمى موقعاً مفضلاً وهدفاً أول لاستثمارات العالم وتحولت أرض المملكة العربية السعودية إلى أرض خصبة لإقامة مشاريع جبارة رسمت ملاحم الازدهار والتقدم بكل صورها وأبعادها واتجاهاتها..

يحق لنا الفخر والشرف بهذا اليوم الوطني والاحتفال به وأن نضاهي بفرحتنا العالم كله ونحن شهود عيان على كل هذه المنجزات العظيمة ونسمع كل الثناء والإشادة والاعتراف بعصر التطور الكبير الذي تشهدها بلادنا ونحن سائرون بإذن الله في درب التقدم بخطوات واثقة خلف لواء قيادتنا المباركة، أيدها الله، وماضون لتحقيق أهداف ورؤى رؤيتنا السعودية العظيمة 2030 والقادم يحمل لنا كل البشائر والعطايا المنوعة في جميع المجالات..

واليوم أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لوالدنا وقائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، والشعب السعودي النبيل بهذه المناسبة المباركة. وأسال الله لوطننا وشعبنا دوام الريادة واليمن والبركات في حاضرنا ومستقبلنا وسنظل ننتظر هذا المحفل الوطني الكبير سنوياً، ونحن نملأ سجل الإنجازات بكل أوسمة الفخر والاعتزاز.
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *