اجتماعية مقالات الكتاب

في يومنا الوطني المجيد همة حتى القمة

محمد بكر سندي

يحل علينا شهر سبتمبر 2020 ونحن نعيش احتفالات يومنا الوطني المجيد،اليوم الذي شهد ميلاد مملكتنا العظيمة وتوحيدها علي يد المؤسس الراحل جلالة الملك عبد العزيز آل سعود (طيب الله ثراه).

تحل علينا هذه المناسبة الوطنية ،ونحن نعيش احداثا كبيرة في حدّنا الجنوبي حيث يحمي جنودنا البواسل حدودنا من عصابة الحوثيين الذين انقضوا على السلطة الشرعية في اليمن وهي العصابة التي يسيّرها ويوجهها ملالي إيران،وعملاء إيران في الخليج.

وتحل هذه المناسبة الوطنية ونحن نعيش جائحة كورونا التي شملت كل بلدان العالم.. وواجهتها المملكة بإجراءات رائدة وبنجاح منقطع النظير حققته أطقم صحية سعودية مؤهلة نجحت بشكل مشرف في مواجهة الجائحة.

تحل علينا وحكومة المملكة تواصل نهضة غير مسبوقة في الشرق الأوسط بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمير المبدع محمد بن سلمان (حفظهما الله) في مسيرة تاريخية ووفق خطة التحول الرائدة 2030 التي حققت الكثير من الإنجازات التي شملت ترؤس المملكة لقمة العشرين ،اضافة إلى إنجازات غير مسبوقة على الصعيد الداخلي في مجالات حقوق المرأة السعودية، وتسنمها مراكز قيادية غير مسبوقة في تاريخ المملكة، وضرب بؤر الفساد والقضاء عليه.

تعيش مملكتنا السعيدة نهضة تنموية غير مسبوقة في تاريخها المعاصر. نهضة حققت الكثير من الإنجازات،وهدفها النهائي بإذن الله تحويل الكيان السعودي الناهض لمملكة عظمي في شرقنا الأوسط الذي يعيش أزمات سياسية شملت معظم دوله، في سوريا،واليمن،والعراق،وتونس ،ولبنان وتوجهها وتقودها دويلة الملالي الإيرانية،وحاكم تركيا المستبد،الذي حول تركيا إلى سجن كبير باعتقال نظامه المستبد لآلاف الاتراك،. والقيادات العسكرية التركية،ولم يكتف بذلك بل امتد عدوانه ليشمل ليبيا،وسوريا،والعراق وتهديد مصر،باستضافة نظامه لكوادر إخوان الشيطان.

والعجيب أن يشذ نظام قطر الحاكم عن موقف دول الخليج بتواطئه مع نظامي الملالي الإيراني واردوغان المستبد،وهو امر غير مسبوق في تاريخ الخليج ودوله والعالم العربي.

ثقتنا في قيادتنا الرشيدة،منحتنا نعمة الأمان الذي حرمت منه معظم شعوب الشرق الأوسط وتجعلنا نتطلع بأمل إلى مستقبل أفضل لشباب وشابات هذا الوطن بثورة إصلاحية شاملة يقودها ولي العهد الامير محمد بن سلمان وحققت نقلات كبيرة وملموسة في مجتمعنا السعودي في فترة زمنية وجيزة،الأمر النادر الحدوث في حياة الأمم.

وفق الله قيادتنا الرشيدة لما فيه خير هذا البلد وتقدمه،. وحفظ الله وطننا الحبيب من كل سوء.
[email protected]
Twitter: @mbsindi
كاتب صحفي ومستشار تحكيم دولي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.