الإقتصاد

“الرحالة” تدعم القطاع برؤية جديدة.. مختصون لـ”البلاد “:

تعزيز السياحة الداخلية مع عودة حركة الطيران

جدة ـ ياسر بن يوسف

مع العد التنازلي لبدء رفع تعليق السفر من وإلى الخارج مطلع العام القادم، تتجه بوصلة محبي السفر والرحلات إلى المنتجعات السعودية في مختلف مناطق المملكة، فيما يعمل شباب كثيرون بوتيرة ممنهجة للتعريف بالسياحة المحلية، واتساقا مع ذلك تسهم جمعية الرحالة التي تم إطلاقها مؤخرا في تعزيز مفهوم السفر والسياحة عبر نخبة من المهتمين في هذا المجال من القطاعين العام والخاص.
“البلاد” التقت عدداً من المهتمين بهذا القطاع الذين أكدوا أهمية الترويج للأماكن السياحية الداخلية والمواقع الأثرية ودور الجمعية في تقديم الخدمات والدعم اللوجستي للرحالة بما في ذلك توعيتهم ليكونوا خير سفراء لـ”مملكة الإنسانية” وليصبح هذا العمل مؤسسيًّا ومحوكمًا بشكل أكبر.


بداية أوضح الخبير بمجال السياحة والسفر خالد باوزير أن السياحة في المملكة تمتاز بألوان قوس قزح ، وقد قطعت المملكة شوطا كبيرا في تفعيل البرامج السياحية وتوفير جودة الخدمات والمواقع الأثرية والتنوع بجمال الطقس عطفاً على ذلك المشاريع الهائلة الجاري تنفيذها كنيوم والبحر الأحمر وصولا لدعم الفعاليات والانشطة السياحية والترفيهية والفعاليات ولا شك أن جمعية الرحالة ستكون إضافة حيوية لمسار القطاع السياحي والتعريف بمواقع السياحة في كافة مناطق المملكة، لافتا إلى رؤية المملكة العربية السعودية 2030 تدعم بشكل كبير القطاع السياحين حيث أن هذا القطاع يجد الدعم والأهتمام والدليل على ذلك إنطلاق الكثير من الشركات السياحية في المملكة .

من جهته قال الخبير في مجال السفر والسياحية المهندس مازن الزبيدي: إننا كمختصين في مجال السفر والسياحة متعطشون جداً لاستقبال الزوار القادمين للسياحة ‏في مملكتنا الحبيبة التي تحظى بمكنوز تاريخي وتراثي وتنوع طبيعي وثقافي يعد مقصداً مهماً للسائحين حول العالم، كما أن جمعية الرحالة التي تم إطلاقها تحمل رسالة نشر وتبادل المعرفة ورفع الوعي المجتمعي بكل ما يتعلق بالسفر والترحال، وتسليط الضوء على الأنشطة السياحية المختلفة، والتعريف بالموروث السعودي من عادات وتراث وآثار، والمشاركة بإقامة وتغطية الفعاليات ذات العلاقة كما تهدف الجمعية إلى المساهمة في التطوير المهني للرحالة، وإتاحة مشاركة المعارف والخبرات بين الرحالة، ومواكبة وتحقيق التطلعات الوطنية لقطاع السفر والترحال بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة، وتغطية وإقامة الفعاليات والمعارض والندوات وورش العمل المتخصصة، والترويج للسياحة والمواقع الأثرية في المملكة العربية السعودية.

من جانبها قالت المهتمة بمجال السفر والسياحة يارا الشهراني أن السياحة في المملكة تعد من اهداف الرؤية 2030 وأن جمعية الرحالة التي تم إطلاقها ستكون إضافة حيوية لهذا القطاع والتعريق بمواقع السياحة في كافة مناطق المملكة فضلا عن إضاءة مصابيح التراث السعودي والعادات والتقاليد الأصيلة في بلادنا الحبيبة، كما تهدف الجمعية إلى المساهمة في التطوير المهني للرحالة كما تهدف الجمعية إلى استقطاب المهتمين بالمجال من الشباب من الجنسين، إلى الجمعية لخدمة الوطن من خلال هذا المجال الواسع، عبر منظومة عمل متكاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *