الإقتصاد

31 % من مستخدمي البث الرقمي في المملكة لا يمانعون من مشاركتها مع الآخرين

جدة- البلاد

أظهر تقرير أعدته كاسبرسكي أن 31 % من مستخدمي الإنترنت في المملكة العربية السعودية لا يمانعون مشاركة شركائهم في السكن في خدمات البث الرقمي، لكن التقرير المعنون بـ “كيف نخلق مناطق راحتنا الرقمية بعد أن أصبحنا أكثر اتصالاً من ذي قبل”، وجد أن 39 % غير واثقين بشأن سلامة حساباتهم الرقمية لأنهم غير مطمئنين إلى العادات الرقمية لشركاء السكن.
وكانت القيود التي فرضتها جائحة كورونا على المجتمعات والتي ألزمت الأفراد بالبقاء في المنازل، أثّرت في طريقة تعاملهم مع الخدمات الرقمية، ما جعلهم أكثر وعيًا بمدى أمن استخدامهم للإنترنت هم وشركاؤهم في السكن، ويشمل ذلك ما يتعلق باستخدام الحسابات الخاصة بمنصات الترفيه من قبل زملاء السكن، أو انكشاف سلوكهم على الإنترنت أمام الآخرين.

ووجد البحث أن الخدمات المقدّمة عبر الإنترنت يمكن أن تجمع الأفراد معًا وتجعلهم على استعداد لمشاركة شركاء السكن في بيانات الدخول إلى الحسابات الشخصية لهذه الخدمات. وقال 31 % من المشاركين في الدراسة التي أجرتها كاسبرسكي على مستخدمي خدمات الإنترنت، إنهم يشاركون شركاء سكنهم في الوصول إلى منصات البث، في حين قال 50 % إنهم يشاركونهم في البيانات الخاصة بحسابات التسوّق في المتاجر الرقمية، مثل (eBay) أو (Amazon Prime) كذلك أقرّ 46 % من المستطلعة آراؤهم بمشاركة بيانات حساباتهم الخاصة بطلب الطعام، مثل (Deliveroo) وحساباتهم الخاصة بالألعاب الإلكترونية، مثل (Xbox Live).

لكن الدراسة أظهرت أن المشاركين فيها ليسوا جميعًا مطمئنين إلى مدى سلامة استخدام شركائهم في المنزل لتلك الخدمات الرقمية، وما إذا كان هذا الأمر سيؤثر في عاداتهم الرقمية. فعلى سبيل المثال، ذكر 38 % من المستطلعة آراؤهم في الدراسة أنهم قلقون بشأن ارتفاع النشاط عبر الإنترنت أثناء متابعتهم ما يعرض في خدمات البث أو ممارستهم للألعاب الإلكترونية، كما أعرب 42 % عن شعورهم بالقلق من أن تؤثر العادات والسلوكات الرقمية لشركاء السكن في سرعات الإنترنت، ما يؤثر بالتالي في أداء الألعاب عبر الإنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.