اجتماعية مقالات الكتاب

مستشفى مدينة الحجاج

الرعاية الصحية بمنطقة المدينة المنورة تنفرد بالعديد من الميزات، منها وجود مستشفيات تخصصية الى جانب المستشفيات العامة. على سبيل المثال، توجد مستشفيات تخصصية لأمراض القلب وجراحتها، أمراض النساء والولادة، العيون، العناية التأهيلية، النقاهة والأمل. ومن ضمن تلك المستشفيات التخصصية، مستشفى مخصص لعلاج مرض الدرن. أنشأت منذ ما يزيد عن الثلاثين عاما، تميزت بتقديم رعاية صحية فائقة لمرضى الدرن سواء عن طريق التنويم او العيادات التخصصية مع خدمات صحية متكاملة. وكانت تحت دعم واهتمام وزارة الصحة.

من المعروف، ان وزارة الصحة تولي مرضى الدرن رعاية فائقة، وذلك لتنويم مريض الدرن ممن يعانون من اعراض اكلينيكية خطيرة بمستشفى عام ومع مرضى في بيئة مشتركة يعتبر خطيرا جدا على سلامة المرضي والعاملين والزائرين أيضا. يحتاج مريض الدرن إلى علاج مكثف وطويل الأمد، تزداد خطورة المرض عند وصول المريض الي حالة مقاومة المضادات الحيوية، قد تؤدي إلى الوفاة! أيضا، تكمن خطورة الدرن في (بقاء) المريض في مجتمع مختلط سواء في المنزل مع افراد العائلة او الذهاب إلى المسجد او السوق! وذلك لاحتمالية انتقال الميكروب المعدي. معظم مرضى الدرن من محدودي الثقافة وبحاجة للرعاية والمتابعة المباشرة و المستمرة.

ولقد سمعت (اذكرها للمرة الرابعة) ان هناك من يطالب بالاعتماد على الرعاية المنزلية لمرضى الدرن ودمج الحالات الخطرة في المستشفيات العامة! كاستراتيجية جديدة للتعامل مع الدرن، كما هو معروف ان (المجتمع ليس مستشفى)، وأن الرعاية المنزلية لابد أن تكون ضمن خدمات معينة وليست موسعة. الى جانب ان هناك العديد من الأسئلة التي هي بحاجة الي إجابات من خبراء واستشاريين (وليس قليلي الخبرة او من لا يعمل في هذا المجال)، منها: هل استطعنا القضاء على الدرن في مجتمعاتنا؟ هل المرض مازال موجودا؟ هل يستطيع برنامج الرعاية المنزلية لمرضى الدرن المساهمة في احتواء المرض؟ وهل تنويم مريض الدرن الذي تظهر عليه اعراض اكلينيكية خطيرة في مستشفى عام يتوافق مع معايير السلامة؟.

باختصار، الكاتب القدير بصحيفة البلاد سعادة الاستاذ على خضران القرني تفاعل مع مقالي (النقاط على الحروف) وكتب مقالا بعنوان (د. التركستاني ومرض الدرن)، احتوي على سرد لمعلومات وتساؤلات بشأن الرعاية الصحية المقدمة لمرضى الدرن. مقال الاستاذ القرني بحاجة إلى قراءة متأنية وبتمعن وخاصة من قبل من يطالب بإلغاء مستشفى الدرن من خارطة مستشفيات وزارة الصحة!

دكتوراه في العدوى والمناعة
استشاري العدوى والمناعة
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *