اجتماعية مقالات الكتاب

المملكة والأحكام في قضايا الفساد

في تقرير بثته وكالة الأنباء السعودية وتناقلته القنوات الفضائية والصحف الورقية والإلكترونية قبل أيام ، صادر عن هيئة الرقابة ومكافحة الفساد (نزاهة) يقضي بالسجن والغرامة لـ (34) متورطاً بتهمة الرشوة والاختلاس والتزوير وغسل الأموال واستغلال النفوذ.

فقد أكد مصدر مسؤول في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد (نزاهة) صدور أحكام ابتدائية لعدد من القضايا شملت بعض القضاة في قضايا رشوة واستغلال نفوذ وقضايا أخرى مماثلة لعدد من المواطنين والمقيمين… الخ.

والمملكة – أيدها الله – منذ تأسيسها على يد المغفور له – بإذن الله – جلالة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، ومن بعده أبناؤه البررة تأسست في دستور حياتها على الحق والعدل، بعيداً عن الظلم والفساد بكافة أنواعه، وسارت في أنظمتها الحياتية على شرع الله، وجعلته دستوراً لها وضربت بيد من حديد على كل من يخالف ذلك من المفسدين أياً كانت مستوياتهم وطبقاتهم، وإخضاعهم للعدالة وتطبيق شرع الله بحقهم أفراداً ومسؤولين مواطنين ومقيمين.. تؤكد ذلك الأحكام الوارد ذكرها أعلاه الصادرة من هيئة الرقابة ومكافحة الفساد.. في عدد من قضايا الاختلاس والرشوة ومستغلي النفوذ من بينهم قضاة وضباط وموظفين ومواطنين ومقيمين متورطين في قضايا رشاوى واستغلال النفوذ واحتيال وتزوير واختلاس المال العام وتبديده وغسل الأموال.

خاتمة:
وبلادنا أعزها الله ونصرها بهذا الإجراء العادل ممثلة في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد (نزاهة) تضرب مثالاً رائعاً في العدالة والمساواة، لا فرق عندها بين مختلف الطبقات والمستويات، فالحق يأخذ مجراه والكل سواسية ولا يؤخذ فيه لومة لائم؛ وهي تؤكد بذلك أن هذا الإجراء ديدنها منذ تأسيسها على يد موحد شملها وباني نهضتها وجامع شتاتها على الدين والحق والعدل والصلاح جلالة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه ومن بعده أبناؤه البررة الذين ساروا على نهجه القويم وشريعته السمحة واقتفوا أثره. وبالله التوفيق،،
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *