متابعات

سكان العاصمة المقدسة لـ« البلاد» منوهين بالقرار الحكيم:

محاصرة الوباء في مكة بتمديد منع التجول

مكة المكرمة – احمد الاحمدي

أكد عدد من شباب مكة المكرمة أن قرار تمديد منع التجول في العاصمة المقدسة قرار حكيم يصب في مصلحة المواطن والمقيم وتأكيد على حرص القيادة الرشيدة على صحة كل من يقيم في هذه الأرض المباركة التي يفد إليها ملايين الحجاج والمعتمرين في كل عام.

جاء ذلك بعد صدور الأمر السامي بالإجراءات التي سيتم تطبيقها في جميع مناطق المملكة خلال الفترة القادمة باستثناء مكة المكرمة, منها عودة فتح المساجد وبعض الآليات الاقتصادية, وعودة الحياة الطبيعية في يوم 29 شوال الجاري. ففي البداية قال الإعلامي محمود حميد قرار تمديد منع التجول في مكة المكرمة دليل على اهتمام وعناية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بقبلة المسلمين كونها تستقبل كل عام ضيوف الرحمن لأداء فريضتي الحج والعمرة, مشيراً أن هذه الإجراءات التي تتخذها المملكة هي تصب في مصلحة كل من يقيم في هذا البلد الأمين, سائلاً الله بأن يحفظ هذه البلاد وقيادتها من كل سوء ومكروه وأن ينصر جنودنا المرابطين.

إرشادات صحية
فيما عبر ناصر الذبياني عن مشاعره قائلا: قضينا فرحة العيد مع أسرنا داخل المنازل ملتزمين بكافة التعليمات والإرشادات الصحية للوقاية من فيروس كورونا، مشيرا أن ما تقوم بها المملكة من إجراءات خاصة تجاه مكة المكرمة وساكنيها دليل على عنايتها الخاصة لكونها مدينة تستقبل جميع المسلمين من مشارق الأرض ومغاربها, متمنياً من الله أن يكلل هذه الجهود بالقضاء على فيروس كورونا –بإذن الله-. من جانبه، رفع عثمان النهلوي أكف الضراعة إلى الله بأن يحفظ هذه البلاد المباركة وقيادتها وشعبها من كل سوء ومكروه، وأن يرفع الغمة عن المسلمين عاجلا غير آجل, منوهاً بالاحترازات التي تقوم بها جميع أجهزة الدولة لراحة المواطنين والمقيمين.

تقييم الوضع
وقال عمدة حي الجميزة ظافر بن محمد البيشي يأتي استثناء مدينة مكة المكرمة من قرارات رفع منع التجول التي صدرت مؤخرا لجميع مدن ومحافظات مناطق الممملكة من منطلق حرص قيادتنا الرشيدة حفظها الله على سلامة صحة الجميع من سكان مكة المكرمة من مواطنين ومقيمين وانه لايتم رفع منع التجول كليا الا بعد ان تتأكد الجهات الصحية من ان الخطر قد زال تماما واصبحت ام القرى وما حولها خالية تماما من هذا الوباء بعد ان يتم تقييم الوضع صحيا ومقارنة المؤشرات بعدد الاصابات كما ان مكة المكرمة لها خاصية دينية باحتضانها الكعبة المشرفة والتي تهفو اليها افئدة المسلمين فلابد من التأكد تماما من خلوها من هذا الوباء قبل ان يسمح للمسلمين من دخولها لاداء عبادتهم.

قرار صائب
وقال العمدة ابراهيم شرقاوي عمدة بطحاء قريش لا شك ان هذا القرار وحكيم صائب فالدولة حرسها الله حريصة كل الحرص على سلامة مواطنيها والمقيمين على ارضها من الاصابة بهذا الوباء الخطير ولو لا انها ترى في الامر خطورة لما استثنت مدينة مكة المكرمة من قرارات رفع منع التجول ولكنها رأت انه من المصلحة استثناء هذه المدينة المقدسة بعضا من الوقت حتى تتأكد الجهات الصحية من ان الخطر زال ولله الحمد وانها اصبحت خالية من هذه الجائحة فمصلحة المواطن والمقيم وضعتها الدولة اعزها الله من اول اولوياتها منذ ظهور هذا الوباء .

سلامة الجميع
وأجمع كل من عمدة النوارية ابراهيم المغامسي وعمدة الحجون امجد خضري وعمدة النزهة الشرقية وائل اللهيبي أن قرار استثناء مدينة مكة المكرمة من رفع منع التجول التي صدرت مؤخرا باوامر سامية كريمة تأتي في ظل عناية الدولة رعاها الله بالمواطنين والمقيمين وحرصها على مصلحتهم وسلامتهم فلو رأت الدولة ان الخطر زال تماما عن مدينة مكة المكرمة لكان قد تم ضمها للمناطق الا خرى التي رفع عنها المنع ولكن رات الدولة استثناء هذه المدينة المقدسة لبعض من الوقت والحاقها بركب المدن الذي شملها قرار رفع المنع لذا يجب على الجميع الالتزام بهذه التعليمات لما فيه سلا متهم ومصلحتهم والوقوف مع دولتهم في هذا الشان فهي احرص منهم على سلامتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *