المرأه صحة و عافية

عادات غذائية خاطئة تتسبب في زيادة وزنك برمضان

نظراً لتغيير النمط الغذائي المتّبع خلال شهر رمضان، يعاني كثيرون من مشاكل زيادة الوزن واكتساب الكيلوغرامات الزائدة. وفي موضوع اليوم سنطلعك على أسباب زيادة الوزن خلال هذه الفترة في النقاط التالية:

قلة الحركة في شهر رمضان خاصة ما بين وجبتي الإفطار والسحور أي بعد الأكل تسبب إلى حد كبير اكتساب الوزن الزائد، خاصة اننا نشعر بالخمول وبالحاجة للاستلقاء بعد تناول هذه الكميات الكبيرة من الطعام الدسم والحلويات، فنجلس لمتابعة المسلسلات الرمضانية التي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من عادات الناس في هذا الشهر الفضيل.

يتّجه الصائمون خلال الإفطار وما بعده إلى ريّ عطشهم بعد قضاء يوم طويل دون شرب السوائل عن طريق شرب العصائر الرمضانية الغنية بالسكر والسعرات الحرارية والتي تسهم في زيادة الوزن بسرعة كبيرة. ولهذا السبب يفضّل التركيز على شرب الماء لرفع عمليات الأيض وتخليص الجسم من السموم وتجنب اكتساب الكيلوغرامات الزائدة.

بعض الصائمين لا يتبعون الترتيب الصحي لتناول الطعام أثناء الافطار فيستغنون عن الشوربة والسلطة ويباشرون بتناول اللحوم والأطعمة الدسمة الغنية بالسعرات الحرارية، بدلاً من التركيز على الاطعمة الصحية التي لا تؤدي إلى زيادة الوزن.

لا يستطيع الصائم الذي قضى يومه الطويل دون تناول الطعام أن يسيطر على نفسه اثناء الإفطار، فيأكل دون أن يسأل عن الكمية أو نوعية الطعام المقدم له، وكلنا نعلم ان الأطباق والحلويات الرمضانية غنية بالسعرات الحرارية ومشبعة بالدهون والزيوت الكفيلة وحدها بزيادة وزن الصائم بسرعة فائقة، وتجعله غير قادر على خفض وزنه مرة جديدة بسهولة نتيجة تراكمها في الجسم.

تناول وجبات طعام دسمة خلال السحور أي قبل النوم مباشرة هو واحد من الأسباب الاساسية المؤدية لزيادة الوزن في رمضان، حيث تتراجع قدرة الجسم على الهضم وينخفض مستوى عملية الأيض ما يؤدي إلى اكتساب الكيلوغرامات الزائدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.