المحليات

«البلاد» ترافق الكوادر الصحيَة في غليل .. التوعية وجها لوجه ضد "كوفيد١٩"

بادخن: التقيد بالتعليمات واتباع الإجراءات أساس القضاء على الوباء

جدة ـ ياسر بن يوسف
تصوير : خالد بن مرضاح

في شوارع الأحياء المعزولة في جدة يتواصل عمل الكوادر الصحية هذه الايام من اجل توعية السكان وبث الطمأنينة في نفوسهم وتوزيع المعقمات والكمامات ومستهدفة السكان بشتى اللغات، وخصصت الكوادر الصحية جولتها أمس الأربعاء في منطقة غليل حيث وجدت تفاعلا كبيرا من قبل المواطنين والمقيمين الذين يسكنون هذه الاحياء فيما تطوع عدد من الوافدين لترجمة آليات التوعية.

وقد بدأت الكوادر الصحية بإجراء مسح شامل لسكان الحي وذلك وسط تجاوب كبير من السكان مع الفريق الطبي الذي قدم كوادره شرحا وافيا عن كيفية التطبيق الصحيح للعزل المنزلي، وعدم الانسياق خلف الشائعات وأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية.

وقالت مديرة التوعية الصحية في صحة جدة الدكتورة أميرة بادخن لـ«البلاد» مازالت صحة جدة تطبق المزيد من الاشتراطات الاحترازية الميدانية والنزول للأحياء العشوائية هي احد اهم هذه الأوجه نعمل على التوعية بأهم سبل الوقاية من فيروس كورونا هذا بالاضافة الى المسح السكاني والكشف والتحويل للحالات التي تستدعي ذلك، ايضاً من اهم سبل الوقاية ولسلامة سكان تلك الاحياء الالتزام بالعزل المنزلي واحترام الانظمة بعدم التجول الا للضرورة القصوى ،ايضاً نوضح للجميع حرص خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بان الصحة اولا والعلاج مجانا للجميع بغض النظر عن نظامية الاقامة وفي حال ظهور الاعراض او للاستفسار التواصل مع 937.

وبينت بادخن أن الجميع من المقيمين اسعدها وجودنا بجانبهم واستجابتهم عالية لرسائلنا الصحية وظهر ذلك من خلال تعاونهم معنا في تسهيل مهمة الفرق ونزول العديد منهم للميدان تطوعاً للترجمة الفورية وان هناك اكثر من ٦٠ متطوعا ولله الحمد استفاد من الحملة.

واضافت ان الفرق الميدانية يبلغ عددها 34 فرقة والمتطوعون ـ150 مشاركا ، لافتة بقولها اننا يجب ان نقوم بتطبيق كافة التعليمات الصادرة من الصحة للمحافظة على ارواحنا وارواح الاخرين وباذن الله تعالى يزيل عنا هذا البلاء ويجب المحافظة على النظافة العامة بشكل كبير.


ومن جانبة أكد المتحدث باسم أمانة جدة محمد البقمي ان عدد المشاركين بلغ 153 ما بين صحة بيئة ونظافة وان الجهود الكبيرة التي تقوم بها الامانة في المشاركة مع الجهات ذات العلاقة تجسد روح التعاون الكبير بين كافة القطاعات المختلفة لنشر ثقافة التوعية من هذا المرض القاتل.

وأضاف البقمي اننا وجدنا تعاونا كبيرا من قبل سكان هذه الاحياء من حيث الالتزام بكافة التعليمات والبيانات الصادرة بخصوص هذا المرض مؤكدا ان المملكة ان شاء الله سوف تهزم المرض وتحتويه وذلك بالتزام المواطنين والمقيمين بالعزل المنزلي وتجنب المناطق المزدحمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *