اجتماعية مقالات الكتاب

كورونا ..والمشهد الوطني المشرف

يقف العالم على خط واحد في مواجهة فيروس كورونا الذي اجتاح العالم وباتت البلدان في تحديات متواصلة مع انعكاسات الفيروس الأخطر في الوقت الراهن.

وفي وطني المملكة العربية السعودية قد اتخذت قيادتنا الرشيدة قرارات مميزة وتاريخية في التعامل مع الحدث من خلال تعامل تدريجي مع التحديات من خلال إغلاق المجمعات وأماكن التجمعات وتعليق الدراسة والأعمال والصلوات في الجوامع ومنع التجوال والإجراءات الاحترازية المختلفة في كل الاتجاهات التي شملت كل أرجاء الوطن في توحيد للقرار وتوظيف للهدف.

ونتابع منذ بداية مواجهة الفيروس جهودا مميزة لوزارة الصحة التي واجهت الأزمة بحكمة وعمل مؤسساتي ووضعت المواطن والمقيم أمام حقائق يومية من خلال المؤتمر الصحفي الذي يلخص العمل والنتائج بشكل وجيز وواضح ومؤكد، ليكون الجميع على دراية كاملة بالمجريات والإجراءات المختلفة وفي ردع للشائعات التي تطلقها منصات الظلال في الخارج، والتي لم تعد تنطلي على أحد سواءً فيما يخص هذا الفيروس أو غيره وسط إجراءات احترازية ووقائية وتوعوية رفعت مستوى الوعي الاجتماعي والثقافة الصحية لدى الجميع .

وجندت كل الوزارات المعنية في تعاون مشترك فيما بينها كل إمكانياتها البشرية والفنية ورأينا الوطن بأسره في مشهد وطني مشرف يعكس توجيهات حكومتنا الرشيدة الرامية الى سلامة الجميع وتوفير كل الإمكانيات أمامهم في كل الأوقات والخدمات.

هذا المشهد يعكس تكاتف الجميع والذي يجب أن يكون حاضرا في إدارة هذه الازمة وأن نكون صفاً واحداً خلف لواء القيادة لتجاوز هذه المحنة، والتي أتمنى أن تزول قريبا بمشيئة الله وأن يرفع الله البأس عن امتنا الإسلامية والبشرية جمعاء هذا الوباء وأن ينزل علينا رحماته أنه ولي ذلك والقادر عليه. وأخيراً كما كنت أتمنى أن تأخذ البنوك السعودية وشركة الكهرباء مبادرة وطنية في هذه الأزمة لإسعاد مواطنيها من خلال تأجيل استرداد القروض سواء العقارية أو الشخصية لمدة شهرين وايضا على شركة الكهرباء تخفيض فواتير الكهرباء لهذه الفترة العصيبة على كل مواطن وقاطن على هذه الأرض.»حفظ الله بلدنا وحكومتنا وشعبنا من كل مكروة».
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *