اجتماعية مقالات الكتاب

المواطن والمقيم في خطاب خادم الحرمين الشريفين

•الخطاب السعودي طوال تاريخه يتسم بالهدوء والحكمة في مختلف المراحل التي عاشتها المملكة. مرتكزا على القيمة المؤثرة في التعامل مع الأحداث بما يعطي للمواطن والمقيم الطمأنينة ، كورونا اوضحت ذلك من خلال خطاب خادم الحرمين الشريفين وما تقوم به الحكومة من إجراءات احترازية بشكل متواصل هدفها الحرص على سلامة الجميع دون استثناء، لم تقل كما فعلت بعض الدول للمقيم عندها برفض العلاج للحالات المصابة بان يبقى في بيته.

•خطاب خادم الحرمين الشريفين يشير الى المسار الواضح للخطاب السعودي في انسانيته وتعامله يعطي المواطن والمقيم أهمية وقيمة في عالم يعاني من وباء وسط ارقام كبيرة للوفيات والمصابين ، دول أوربية تستغيث طلبا للمساعدة وإنقاذها من الوضع الذي تعيشة، وجهت بعضها نداءً مباشراً لوزير الدفاع الامريكي للحصول على مساعدات عسكرية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، وتوفير معدات طبية متعددة . وأطباء ومستشفيات ميدانية لدعم قواتها التي تعمل على مواجهة انتشار الوباء الذي ادى الى عدم قدرة الأجهزة الطبية على المواجهة كما حصل في ايطاليا التي فقدت مؤخرا حسب معهد الصحة الوطني في روما 17 طبيبًا وإصابة أكثر من ثلاثة الآف من الطواقم الطبية ، اضافة الى مساعدات من دول أخرى .

يقظة :
•الخطاب يشير الى المعايشة والتقدير لما يحدث، وقراءة مستقبلية وطمأنة المواطن والمقيم ضمن دائرة متابعة وحرص خادم الحرمين الشريفين على متطلباته وحياته اليومية بتفاصيلها . كل ذلك ليس غريبا ولا جديدا عليه يحفظه الله ، المواقف تجددها وتؤكدها .

تويتر falehalsoghair
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *