الدولية

“الشرعية” تحذر من خطر الحوثيين على الملاحة الدولية

البلاد – رضا سلامة

بينما جددت الحكومة اليمنية الشرعية، أمس (الاثنين)، تحذيرها من خطر تواجد ميليشيات الحوثي الانقلابية، ذراع إيران في اليمن، في أجزاء من الشريط الساحلي على خطوط الملاحة وحركة التجارة الدولية، ما يهدد الأمن والسلم الدوليين، بدأ البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في أعمال المرحلة الأولى من مشروع توسعة وإعادة تأهيل طريق العبر، بطول ١٣٢ كيلومترا، وشهد حي الأصبحي بالعاصمة صنعاء اشتباكات عنيفة بين مجموعتين مسلحتين تابعتين للميليشيا الحوثية، فيما يبدو صراعًا على قطعة أرض.

وجاءت تحذيرات الحكومة اليمنية تعقيبًا على إعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، اعتراض وتدمير زورق مفخخ أطلقته ميليشيا الحوثي الإرهابية من الحديدة، إضافة إلى اكتشاف وتدمير 3 ألغام بحرية بمضيق باب المندب، واتهمت الحكومة اليمنية ميليشيا الحوثي باستغلال اتفاق السويد لتصعيد جرائمها ضد اليمنيين ودول الجوار والعالم، وطالبت المبعوث الأممي باتخاذ موقف واضح وإعلان مصير الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق السويد بشأن انسحاب الميليشيا من موانئ ومدينة الحديدة.

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن ‏العمليات الإرهابية الفاشلة التي خططت الميليشيا الحوثية لتنفيذها في البحر الأحمر وباب المندب تأتي ضمن المسار التصعيدي لجرائمها الارهابية بعد مقتل سليماني، تنفيذًا لسياسات نظام إيران التخريبية في المنطقة.

ولفت إلى أن جرائم الميليشيات الأخيرة تؤكد من جديد الخطر الذي لا زال يمثله تواجدها في أجزاء من الشريط الساحلي على خطوط الملاحة وحركة التجارة الدولية وتهديدها للأمن والسلم الدوليين، مؤكدًا أن هذه الجرائم الإرهابية ما كانت لتتم، لولا استغلال الميليشيات لاتفاق السويد واستمرار سيطرتها على موانئ ومدينة الحديدة، مطالبًا المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، باتخاذ موقف واضح من التصعيد المتواصل للميليشيات الحوثية، الذي تجاوز الخطوط الحمراء بمحاولة استهداف حركة السفن التجارية، وإعلان مصير الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق السويد بشأن انسحابها من موانئ ومدينة الحديدة.

وفيما يدلل على الصراع داخل ميليشيات الحوثي على المكاسب والمصالح، شهد حي الأصبحي بصنعاء، أمس، اشتباكات عنيفة بين مجموعتين مسلحتين، ما تسبب في رعب كبير للسكان والمارة. ووفقًا لمصادر محلية، اندلعت الاشتباكات بالقرب من مول التجاري، مشيرين إلى أنها تسبب حالة من الرعب والذعر بين السكان والمارة، مرجحة أن الاشتباكات نشبت على خلفية خلاف على قطعة أرض في الحي ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.