المحليات

كلمة البلاد

مملكة الإنسانية

شعار صحيفة البلاد

تحرص المملكة بقيادتها الحكيمة على ترسيخ مبادئ الأمن والسلم الدوليين من خلال تصديها للعمل الإنسائي والإغاثي في سعيها الدؤوب لمساعدة المنكوبين والمحتاجين في عالم مضطرب يسود الكثير من أجزائه التوتر والنزاعات والحروب والكوارث الطبيعية.

وتعد المملكة رائدة في الأعمال الإنسانية والإغاثية إنطلاقاً من نهجها القويم ورسالتها السامية التي توجب إغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج، والمحافظة على ​حياة الإنسان وكرامته وصحته. وحرصت قيادتها منذ إنشاء هذا الكيان الشامخ وحتى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- على مد يد العطاء والخير والدعم للدول الشقيقة والصديقة وللمنكوبين والمحتاجين في كل مكان كما درجت على معاملة المهاجرين إليها باعتبارهم زائرين.

وقد حققت المملكة مراكز متقدمة على المستوى العالمي في المجال الإنساني نتيجة الدعم غير المحدود من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين،حفظهما الله، عزز ذلك توجيهات الملك المفدى بإنشاء مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ليكون مختصاً بتقديم البرامج الإنسانية والإغاثية المتنوعة وفقاً للأهداف والمبادئ الإنسانية النبيلة ليحقق نجاحاً منقطع النظير بتقديم مساعدات بمليارات الدولارات للدول والشعوب المحتاجة والمنكوبة وتنفيذ العديد من المبادرات والمشروعات الحيوية في عدد من دول العالم فيما تصدرت المملكة المانحين لليمن للشقيق.

لقد تبوأ المركز ريادة العمل الإغاثي والإنساني عالمياً من خلال استجابته الفورية والعاجلة وتطويره آلية فعالة للتعامل مع الأزمات الإنسانية باحترافية وكفاءة وتوحيده لجهود المملكة تحت مظلة واحدة، وتقديمه الدعم والمساندة دون تمييز ولما يضمه من فريق عمل متكامل ومؤهل بالإضافة إلى حرصه على تطوير الشراكات مع المنظمات الرائدة في العمل الإنساني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *