رياضة مقالات الكتاب

مشكلة الأهلي … منصور !!

كنت أظن .. وخاب ظني أن الرئيس المعزول ( أحمد الصائغ ) كان هو حجر عثرة أمام الأمير منصور، المشرف على الفريق الأول بالنادي الأهلي في صناعة فريق ( الأحلام ).. الفريق الذي سيحرق الأرض ويقهر الخصوم ويحصد البطولات ! غادر ( الصائغ ) المشهد ونصب ( مؤمنة ) خلفا له على كرسي الرئاسة الأهلاوية لأربع سنوات قادمة. وعاد الأمير منصور للإشراف على الفريق مجددا، ولكن للأسف لم يتغير شيء.. ظهور متكرر وتصريحات، عاد ( أبو وائل ) بعد أن أسقط ( الصائغ ) واتفق مع ( مؤمنة ) للعمل سويا وإكمال المشوار .

تفاءل الجمهور الأهلاوي بمرحلة جديدة تنسيهم مرارة صراع الرئيس والمشرف واتفق الكل على الوقوف خلف إدارة ( مومنة ) ودعم ( المشرف ). ولكن للاسف لم تأت رياح التغيير بما تشتهيه الجماهير الأهلاوية بعد أن ظهر الأمير منصور في اتصال هاتفي مع برنامج ” الديوانية ” ونشر غسيل الأهلي كلاكيت ألف مرة ! هاجم ( أبو وائل ) المدير التنفيذي ( أحمد با معوضة ) وكشف عن عدم رغبته باستمراره وانتقد المدرب ( جروس ) وتمنى عودة ( المحمدي ) واتهم أطرافا أهلاوية بالعمل ضده ! . لا أحد يشك أن الأمير منصور عاشق ومتيم بالأهلي ولكن ليس هكذا تكون القيادة يا سمو الأمير ! يا سمو الأمير الظهور المتكرر والتصريحات الاعلامية والتشيكك في الآخرين لن يصنع فريقا يحرق الأرض ويلتهم منافسيه ويحقق البطولات ويفرح جماهيره .

يا سمو الأمير ليس كل ما يعلم يقال ويطرح للاعلام ويتداول في البرامج الرياضية ! يا سمو الأمير الأهلي ليس بسلعة رخيصة حتى يكون كل يوم مادة دسمة للاعلام والقنوات الفضائية . يا سمو الأمير الأهلي عرف عنه منذ تأسيسه أنه جدار حصين ومشاكله لا تظهر على السطح وتحل داخل جدران القلعة الحصينة برجالة الأوفياء . يا سمو الأمير ما تفعله ليس بشفافية بل هدم لمبادئ الكيان والجمهور الأهلاوي لا يرغب في معرفة التفاصيل والمشاكل.. يريد عملا يجلب بطولات ولا يريد فلان قال علان فعل ! يا سمو الأمير أنت الآن رجل مرحلة ولابد أن تكون حكيمها وقائدها وأبا لكل أهلاوي . يا سمو الأمير الخروج المتكرر والتصريحات المتتالية في الإعلام قسمت الجمهور مع وضد . يا سمو الأمير القيادة موهبة والقائد الحقيقي هو من يتحمل المسئولية ويبادر بكل شجاعة لتصويب الأخطاء بدون شكوى أو مظلومية . يا سمو الأمير جدارة القيادة ” قيادة التغيير , الاستعانة بالخبراء , بناء الثقة في الآخرين , التمكين يا سمو الأمير. يقول الدكتور جاك ويلش: ” عندما يطلب منك عمل ما.. لا تعمل المطلوب فقط.. اعمل أكثر من المتوقع وبشكل أوسع وبرؤية وآفاق جديدة ” . يا سمو الأمير.. هذه رسائل كلها محبه لك ولعشقك الأهلي .
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *