الرياضة

تركي عبدالمجيد الرئيس التنفيذي لنادي الوحدة لـ البلاد:

نهدف لاستعادة أمجاد فرسان مكة وجاهزون للخصخصة

حوار- عبدالله الزهراني – تصوير – عبدالله الاحمري

في خطوة كانت الأولى من نوعها في الأندية السعودية، عينت إدارة نادي الوحدة العريق، برئاسة سلطان أزهر، في بداية الموسم الرياضي الحالي، تركي عبدالمجيد رئيساً تنفيذياً للنادي؛ كونه يمتلك سيرة مهنية وخبرة تراكمية كبيرة، فهو يحمل شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة سيتي، وعمل في مناصب عدة في شركات كبرى، وأهم المناصب التي تقلدها: (مستشاراً لأمين مدينة جدة، نائب رئيس شركة صافولا، المدير التنفيذي لشركة أبعاد القابضة، مدير التطوير في شركة بيبسي كولا العالمية، المدير التنفيذي لشركة وادي جدة).

وقد قوبل قرار تعيينه في بداية الموسم من قبل الشارع الوحداوي بترحيب كبير؛ من أجل تطوير العمل الإداري الداخلي ليصبح عملاً مؤسساتياً ينهض بالنادي في كافة المجالات الرياضية والاستثمارية.

“البلاد” التقت بالرئيس التنفيذي أ. تركي عبدالمجيد؛ للتعرف على خطط الإدارة للنهوض بنادي الوحدة .. فكان هذا الحوار..• بداية نرحب بك ونشكر المركز الاعلامي بنادي الوحدة لإتاحة الفرصة ليكون ظهورك الأول إعلامياً عبر صحيفة ” البلاد”.

– أنا سعيد بظهوري معكم، ونحن في نادي الوحدة، نقدر العمل المهني وما تقوم به صحيفة “البلاد”.

• قرار تعيينك مديرا تنفيذيا للنادي كان له ردود أفعال إيجابية في الوسط الرياضي لما تملكه من خبرات ماذا يعني لك ذلك؟ وهل كنت مترددا في دخول الوسط الرياضي؟
– أتمنى أن أكون على قدر المسؤولية والثقة ، ولكن العمل الذي تشاهدونه عمل جماعي، ليس من خلال المدير التنفيذي فقط، فالجميع على قلب رجل واحد لخدمة رياضة الوطن عبر نادي الوحدة ، وجميعنا نهدف لاستعادة نادي الوحدة لأمجاده؛ كونه أحد أعرق أندية الوطن، أما بالنسبة لدخولي المجال الرياضي فلم أتردد.. استخرت واتخذت قراري.


• هل لعلاقتك برئيس النادي سلطان أزهر دور في ذلك ؟
– لم تكن تربطني به أي علاقة من قبل.

• كمدير تنفيذي ماذا عن الحوكمة في الوحدة ؟
– الموضوع ينقسم إلى جزءين؛ أولاً تطلعات النادي واحتياجاته، والأهداف التي وضعتها الهيئة العامة للرياضة، طبعاً الهيئة وضعت أهدافا معينة، لابد أن تمر على مراحل معينة في الحوكمة، مقابلها يوجد دعم، وهذا الدعم يأتي بشكل شهر؛ لكي تستمر الأندية في وضع أنظمتها وقوانينها وبرامجها لتحقق الأهداف.

وكذلك النادي وضع أهدافا معينة للحوكمة، ونحن في النادي في البداية، مثل أغلب الأندية، لم يكن هناك نظام حوكمة، بما يتوافق مع تطلعات الهيئة، وطبعاً هذا العمل يحتاج وقتا؛ حتى تكون الأندية مهيأة للخصخصة ، ولكننا وضعنا نظاما يتوافق مع معيار الهيئة؛ بحيث يكون ضمن البرنامج الذي وضعته الهيئة في نظام الحوكمة، والحمد لله اجتزنا المرحلة الأولى بنجاح، وكذلك المرحلة الثانية، فمعاييرنا نفس معايير الهيئة.

• كم تحتاجون من الوقت حتى تجتازوا جميع المعايير ؟
– المعايير ثابتة في كل مرحلة ولكن المتطلبات مختلفة.

المرحلة الأولى مثلاً تحتاج نظاما يكون أقل نظام في الحوكمة، المرحلة الثانية.. كيف تطبق الحوكمة بالمعايير والأنظمة الموجودة.. المرحلة الثالثة… كيف تتخذ القرار ، وربما المرحلة الرابعة هل وصلت إلى النتائج؟ هي مراحل يكمل بعضها بعضا.

• هل هناك عقبات واجهتكم لتطبيق الحوكمة ؟
– لابد من العقبات فالحوكمة في الأندية كأي منظومة تمر بعقبات في البداية، وهذا طبيعي .

• كنت تعمل رئيسا تنفيذيا في شركات قابضة.. وذهبت لناد رياضي… فكيف كانت التجربة ؟
– طبعاً لا يمكن المقارنة بين الشركات والمؤسسات الضخمة، والأندية الرياضية.. أبسطها أن عدد الموظفين محدود.. ثلاثة أشخاص فقط، على كادر النادي، الآن يجب عليك أن تؤسس وتعمل تحليلا، ووضع بعض الأهداف قصيرة الأجل ، وتعمل لها نظاما يساعدها ومع الوقت، لكي تتعرف على الاحتياجات، وضعنا هيكلا تنظيميا خلال الست الأشهر الماضية ، والآن نحن بصدد وضع هيكل تنظيمي آخر يتوافق مع المرحلة القادمة، يكون أشمل وأكثر عمقاً حسب فهمنا للاحتياج، في الشركات عندك الأنظمة جاهزة وعندك الموظفون موجودون، وعندك برامج وكذلك نتائج ، في النادي ما عندك أي شيء؛ لذا تضطر لإنشاء منظومة عمل جديدة.

• كمدير تنفيذي لنادي الوحدة.. هل من مهام عملك الإشراف على الأمور المالية التي تحصلون عليها من الهيئة ؟
– كوني رئيسا تنفيذيا، فمهامي تشمل النادي ككل، وتوجد إدارة مالية تقوم بالأعمال الخاصة بالنواحي المالية.

• البعض يتساءل ماهو عائد الأندية من الحوكمة؟
– الحوكمة تعني أن يكون لديك تنظيم يهدف إلى تحقيق أهداف من خلال جودة الأداء؛ حتى تستطيع منافسة الأندية الأخرى، ربما تحقق أهدافا، ولكن بدون جودة إذا لم يكن لديك حوكمة.

• هل نادي الوحدة جاهز للخصخصة ؟
– نحن لا نعلم متى ستقرر الخصخصة، ولكننا جاهزون للخصخصة، وتركيزنا في الخصخصة محاكاة الأندية العالمية.

• هل هناك تواصل بينكم وبين الأندية الأخرى للاستفادة من تبادل الخبرات في الحوكمة؟
– بكل تأكيد يوجد تواصل مع الأندية الأخرى وأتواصل مع الرؤساء التنفيذيين للاستشارة فيما بيننا.


• اختيار أول سيدة مديرة لمركز إعلامي بالأندية السعودية.. هل كان قرارًا صعبًا لكم، وهل خشيتهم ردة فعل الوسط الرياضي ؟
– القرار لم يكن صعبا بالنسبة لنا؛ لسبب رئيس، حيث جاء اختيارنا للأستاذة خلود عطار لكفاءتها وثقتنا الكبيرة فيها، والحمد لله، الكل شاهد ورأى النقلة النوعية والمهنية في أداء المركز الإعلامي بنادي الوحدة، وقد جلست مع ثلاثة أشخاص، كانوا مرشحين، ولكن وجدنا الكفاءة والرغبة لدى الأستاذة خلود أكثر؛ لما تملكه من خبرة مع فريق عملها المميز؛ لذا تم اختيارها، وكذلك نادي الوحدة العريق رائد في كل شيء، ونحن نتجه في المستقبل لإدخال الرياضات النسوية.

• كلمة أخيرة .

– أوجه شكري لأعضاء مجلس الإدارة، وعلى رأسهم رئيس النادي سلطان أزهر.. هذا الرجل مهما تحدثنا لن نوفيه حقه، فقد وفر لنا كل شيء لإتمام عملنا على أكمل وجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *