المحليات

نائب أمير جازان يستعرض مشروعات الإسكان التنموي

جازان- البلاد

رأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان أمس اجتماع لجنة تحقيق مبادرة وزارة الإسكان بالمنطقة، وذلك بقاعة الاجتماعات الرئيسة بالإمارة.

وجرى خلال الاجتماع بحث جميع الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، ومنها استعراض ما تم بحثه والتوصل إليه من توصيات وقرارات خلال الاجتماع السابق للجنة، واستعراض مشروعات الإسكان التنموي والبرامج المعتمدة من الوزارة بالمنطقة، وسير العمل فيها، والسبل الكفيلة بتحديد الجدول الزمني لإيصال الخدمات العامة لمشروعات الإسكان التنموي بمختلف المحافظات والمراكز، إضافة لعديد من الموضوعات ذات العلاقة بالإسكان والخدمات المقدمة لأبنا المنطقة.

وجرى خلال الاجتماع بحث عدد من المقترحات التي تقدم بها الحضور واستمع الجميع لتوجيهات سمو نائب أمير المنطقة واتخاذ القرارات والتوصيات اللازمة حيال ما تم بحثه من موضوعات.

من جهة أخرى كرّم سموه في مكتبه أمس, رئيس وفريق عمل النظام المركزي للحقوق المالية (صرف) لموظفي الدولة بإمارة جازان، نظير أدائهم المتميز، وما بذلوه من جهد في إنجاح المشروع الوطني للربط والتحويل عبر نظام “صرف”، وإنجاز المهام الموكلة إليهم باحترافية عالية خلال فترة زمنية وجيزة.

واستمع سموه في مستهل التكريم لشرح مفصل من وكيل إمارة المنطقة رئيس فريق عمل النظام المركزي للحقوق المالية (صرف) لموظفي الدولة بإمارة جازان عبدالله بن صالح المديميغ عن نظام “صرف” والجهود والإنجازات، التي حققتها الإمارة في تطبيق النظام، من قبل مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالإمارة سعد بن عبدالله الفوز وأعضاء الفريق، حيث تعد إمارة منطقة جازان من أولى الجهات على مستوى قطاعات وزارة الداخلية في تطبيق النظام، الذي يعد ضمن الإجراءات التطويرية التي تقوم بها وزارة المالية لرفع كفاءة تعاملاتها مع الجهات الحكومية.

واطّلع سموه على التقرير الخاص بنظام “صرف” الذي يعد أحد مشاريع تمكين التحول الرقمي في وزارة المالية ضمن برنامج التوازن المالي لرؤية المملكة 2030، ويهدف لخدمة إدارة مدفوعات الحقوق المالية لموظفي الدولة، وتوفير قاعدة بيانات مركزية للحقوق المالية لموظفي الدولة من رواتب، وبدلات، وعلاوات، ومكافآت شهرية، وأي ميزات مالية أخرى، كما يُوفِّر تقارير ذكاء الأعمال للمساعدة في اتخاذ القرارات ذات العلاقة، ويحقق مبدأ الشراكة والتواصل مع جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة لتعزيز تطوير السياسات المالية، وفقاً للخطط الوطنية نحو التحول الرقمي والعمل على أتمتة خدماتها وتحسين الكفاءة التشغيلية وتجربة المستفيدين بالاعتماد على العمليات المالية الإلكترونية، والتصديق الرقمي كبديل عن الأوامر والإشعارات الورقية المستخدمة سابقاً، والاعتماد على التقنية في إطار تطوير أساليب المدفوعات نحو تحقيق مستهدفات رؤية المملكة.

وأعرب سمو الأمير محمد بن عبدالعزيز عن سعادته بما استمع إليه وتكريم المتميزين من منسوبي الإمارة، منوهاً بجهود الموظفين المكرمين التي أسهمت في ترسيخ قيم العمل ورفع مستوى الإنتاجية.
من جهتهم قدم رئيس وأعضاء الفريق شكرهم لسمو نائب أمير المنطقة, مؤكدين أن التكريم يعد حافزاً لهم ولزملائهم الموظفين لتقديم أفضل الخدمات للمواطن والمقيم بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.