اجتماعية مقالات الكتاب

الابتعاث الثقافي

•خطوة تسجل لوزارة الثقافة في إطلاقها لأول مرة في تاريخ المملكة برنامجا للابتعاث الثقافي يتيح فرصًا تعليمية نوعية للطلاب والطالبات السعوديين بدراسة التخصصات الثقافية والفنية في الجامعات العالمية البارزة، يؤكد اهتمام الوزارة في تطوير الثقافة بأنواعها بعمق تاريخ المملكة، وتعاون الجهات الحكومية على خطى واحدة في المساهمة في تحريك الصروح الثقافية المختلفة،

منها اعادة افتتاح مركز الامير فيصل بن فهد الذي يهتم بالفن التشكيلي، من خلال رعاية مبادرة مسك، إعلان سمو وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان عن برنامج للابتعاث الخارجي في مجالات ثقافية متعددة يدل أيضا على حرص الوزير شخصيًا بالاستماع الى المهتمين في الشان الثقافي بشكل دوري لمعرفة وجهات النظر، وعمل مجلس استشاري في استقطاب مثقفين لهم باع طويل للعمل في هذا المجلس.

•التعليم كما اوضح سمو الوزير يعد الركيزة الأساسية التي سيبنى عليها القطاع الثقافي الذي تتطلع له المملكة، لان التركيز على النشء أساس أي مشروع تطويري للقطاع الثقافي والفني، من هنا جاء التأكيد على ان البرنامج هو المرحلة الأولى من مشروع تعليمي متكامل يبدأ من التعليم العام ولا يتوقف عند التعليم الجامعي، ويستهدف تطوير الثقافة السعودية وفق منظور شامل يضع التعليم أساساً لصناعة وتطوير الكوادر الوطنية المتخصصة في المجالات الثقافية والفنية وتأهليهم وتدريبهم لتطوير بناء القدرات في القطاع الثقافي السعودي، وتلبية احتياجات سوق العمل المتزايدة.

يقظة :
•البرنامج يتطلب تفاعل الجهات ذات العلاقة لان المستقبل كما هو واضح مشرق من خلال المشروع الثقافي الكبير، كانت المؤشرات تدل على وجود مفاجأة سارة حينما ذكر سمو الوزير عبر حسابه في ” تويتر ” ما نصه ” التعليم أولاً.. التعليم أخيراً”.. مفاجأة سارة الأسبوع القادم .
تويتر falehalsoghair
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *