الرياضة

تاريخ مونديال الأندية (2)

البارسا والمانيو والإنتر يقتحمون سجل الأبطال

إعداد- محمود العوضي

تواصل “البلاد” الإبحار مع قرائنا الأعزاء في تاريخ مونديال الأندية، الذي أطلق رسميا في عام 2000. يذكر أن النسخة المقبلة التي ستنطلق في11 من الشهر الجاري، سيشارك فيها، فريق الهلال ممثلا لقارة آسيا.

(اليابان 2007)
قرر الاتحاد الدولي اعتبارا من تلك النسخة، مشاركة الفريق الفائز ببطولة الدوري من البلد المضيف، لتزيد عدد الفرق المشاركة إلى 7. انطلقت البطولة بمشاركة ميلان الإيطالي (بطل أوروبا)، وبوكا جونيورز الأرجنتيني (بطل أمريكا الجنوبية)، والنجم الساحلي التونسي (بطل إفريقيا)، وسباهان أصفهان الإيراني (بطل آسيا)، وباتشوكا المكسيكي (بطل أمريكا الشمالية)، ووايتاكيري يونايتد النيوزلندي (بطل أوقيانوسيا)، بالإضافة لأوراوا ريد الياباني، الممثل عن البلد المضيف. نجح ميلان في التتويج باللقب على حساب البوكا بالفوز في النهائي بأربعة أهداف لهدفين.

(اليابان 2008)
أقيمت النسخة الخامسة في اليابان في الفترة ما بين 11 إلى 21 ديسمبر، بمشاركة 7 فرق هي: مانشستر يونايتد بطل أوروبا، وليجا دي كويتو الكولومبي بطل كوبا ليبرتادوريس، وجامبا أوساكا بطل آسيا، والأهلي المصري بطل أفريقيا، وباتشوكا المكسيكي بطل “كونكاكاف”، وأديلايد يونايتد الأسترالي وصيف بطل آسيا، ووايتاكيري يونايتد النيوزيلندي بطل أوقيانوسيا. استطاع مانشستر يونايتد أن يحسم لقب البطولة للمرة الأولى (هو اللقب الوحيد حتى الآن) بعد الفوز في النهائي بهدف نظيف على ليجا دي كويتو، بينما تمكن جامبا أوساكا من حسم المركز الثالث بعد فوزه بنفس النتيجة على باتشوكا.

(الإمارات 2009)
أقيمت النسخة السادسة من كأس العالم للأندية في الفترة ما بين 9 إلى 19 ديسمبر، في بالإمارات، وقد شارك في تلك النسخة 7 فرق، بدأت البطولة بمباراة أوكلاند سيتي والأهلي الإماراتي، وفاز الفريق النيوزيلندي بهدفين نظيفين، ليصعد لمواجهة أتلانتي المكسيكي في ربع النهائي، ليفوز ممثل المكسيك بثلاثية نظيفة، ويصعد لمقابلة برشلونة في نصف النهائي. ليتأهل برشلونة للنهائي بعدما فاز عليه 3 – 1. واستطاع برشلونة أن يفوز في النهائي بهدفين مقابل هدف على إستوديانتس الأرجنتيني ، ليحصد اللقب للمرة الأولى في تاريخه.

الإمارات 2010
استضافت الإمارات البطولة للعام الثاني على التوالي، وهذه المرة نجح ممثلها، الوحدة في الفوز على جنوب هيكاري، ممثل أوقيانوسيا، 3-0، لكنه خسر أمام سيونجنام الكوري الجنوبي، بنتيجة 1/4. وفاز مازيمبي الكونغولي، على باتشوكا المكسيكي، 1-0، ليتأهل لنصف النهائي، ليطيح بإنترناسيونال البرازيلي، قبل أن يخسر في النهائي أمام إنتر ميلان بثلاثية .

(اليابان 2011)
عادت البطولة من جديد إلى اليابان، وفاز ممثلها كاشيو ريسول، على أوكلاند سيتي 2-0، وأطاح بمونتيري المكسيكي، بنتيجة 3/4 بركلات الترجيح، بعد التعادل 1-1.

وفي لقاء عربي خالص، فاز السد القطري على الترجي التونسي 2-1، لكن الفائز اصطدم ببرشلونة الإسباني، الذي سحقه 4-0، في نصف النهائي. وفاز سانتوس البرازيلي، على كاشيوا، 3-1، ليتأهل للدور النهائي، ويصطدم بالبارسا الذي سحق الفريق البرازيلي 4-0، ليتوج باللقب الثاني له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *