المحليات

افتتح اجتماع الطاولة المستديرة ..وزير الخدمة المدنية:

رؤية المملكة تهدف بالدرجة الأولى إلى الاهتمام بالإنسان السعودي

الرياض- البلاد

أكد وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة سليمان بن عبدالله الحمدان أن ما تعيشه المملكة من واقع حضاري متميز، وتنمية مستدامة، وتطلعات مستقبلية رائدة، يؤكد عمق رؤية المملكة 2030، التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ليتولى أمر قيادتها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لتفعيل برامجها، والدفع بها صوب تحقيق المزيد من الإنجازات التنموية للمملكة.

جاء ذلك في كلمته خلال افتتاحه أمس اجتماع الطاولة المستديرة “القيادة في ضوء رؤية المملكة 2030 “، الذي نظمته أكاديمية تطوير القيادات الإدارية التابعة لمعهد الإدارة العامة بمنتجع الفيصلية درة الرياض ـ بنبان ـ.

وأشار وزير الخدمة المدنية إلى أن ما اشتملت عليه الرؤية من استراتيجيات معاصرة، وبرامج نوعية ومبادرات مهمة، تهدف بالدرجة الأولى إلى الاهتمام بالإنسان السعودي، لتنمية الموارد البشرية، وتحسين الإنتاجية، وتعزيز كفاءة وفاعلية أداء الجهاز الإداري، وإعداد وتطوير القيادات الإدارية الوطنية لقيادة مسارات التنمية، برؤية محلية وأداء عالمي، وفقاً لأفضل الممارسات الدولية، لتكون قادرة على صناعة المستقبل، بتحقيق رؤية المملكة 2030.

من جانبه قال مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور مشبب بن عايض القحطاني إن مثل هذه الاجتماعات واللقاءات تأتي اتساقًا مع الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة في دعم القيادات في القطاع الحكوم.

وأكد مدير عام أكاديمية تطوير القيادات الإدارية الدكتور صلاح السليمي أن تطوير القيادات الإدارية الحكومية يُعَد أحد ركائز رؤية المملكة 2030 ؛ لذا حرصت الأكاديمية على تنظيم هذا الاجتماع بمشاركة 120 من أبرز القيادات الإدارية.

وشدد الخبير الدولي في القيادة والموارد البشرية والإدارة ـ مقدم الطاولة المستديرة ـ الأمريكي ديف أولريش ، أهمية أن يكون للدولة والمنظمات والمجتمعات رؤية واضحة للمستقبل ؛ ولهذا كانت حتمية رؤية المملكة 2030 ودورها المهم في تطوير وتنمية وتغيير السعودية، وتهيئتها لمستقبل أكثر تطورًا.

وقال: هناك اقتباس عظيم مفهومه “بدون رؤية يتوه المجتمع “، لذلك وجود الرؤية يمنح الأفراد شعورًا بالاتجاه الذي تذهب إليه البلاد أو المنظمات في المستقبل، والقادة الذين لديهم رؤى يشكّلون ملامح مستقبل يختلف كثيرًا عن الحاضر ويكون أفضل منه كذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *