الأخيره

مطعم في حوض سمكي للعناية بالأقدام

جاوا – وكالات

الحاجة أم الاختراع ، هذا مافعله مطعم أندونيسي في محاولة مبتكرة لجذب الزبائن، بتحويل أرضيته إلى حوض أسماك تغوص فيه أقدام رواده بزعم فوائد صحية ، فقد وضع القائمون على المطعم الطاولات والكراسي في المياه، المزودة بنحو 7 آلاف سمكة صغيرة معروفة بالتهامها جلد القدمين الميت.

وقال أحد الرواد: إنه مكان فريد حقا، وشعرت بأن السمكة تقضم قدمي وتدغدغها لكن بشكل لطيف.

وتستخدم صالونات متخصصة تقنية إزالة الجلد الميت من البشرة باللجوء إلى هذه الأسماك، خصوصا تلك الموجودة في مناطق سياحية ، ومع ذلك، فإن استخدام هذه الأسماك التي يبلغ طولها بضعة سنتيمترات لا يحظى بالإجماع.

وحظرت بعض الدول في أوروبا وأمريكا الشمالية هذه الخدمات خوفا من تكاثر البكتيريا في الأحواض، كما احتجت منظمة “بيتا” لحقوق الحيوان على إساءة معاملة الأسماك التي تسببها هذه الممارسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.