الدولية

خامنئي يتجاهل المطالب ووزير الداخلية يهدد

75 مدينة إيرانية تنتفض ضد المرشد .. وبدء إضراب عام

البلاد : وكالات

اشتدت حدة المظاهرات اليوم (الأحد) في عشرات المدن الإيرانية بعدما تجاهل المرشد الإيراني علي خامنئي المطالب المنددة بارتفاع أسعار الوقود وقبلها تهديدات وزير الداخلية بقمع الاحتجاجات .

وأكدت المعارضة الإيرانية أن الاحتجاجات تتواصل في أكثر من 75 مدينة إيرانية، وأن المحتجين دمروا الكثير من المقار الأمنية والحكومية، كما أفادت ببدء إضراب عام واحتجاجات في سوق طهران الكبير صباح اليوم.

وذكرت أن ما لا يقل عن 8 من مدنيين قتلوا في مواجهات مع قوات الأمن، ولم يتسن التأكد من صحة هذه البيانات بعدما قطعت السلطات خدمة الإنترنت في جميع أنحاء البلاد.

وتجاهل المرشد الإيراني علي خامنئي مطالب المحتجين المنددين بارتفاع أسعار الوقود، قائلاً أنه جب المضي في تطبيق زيادة سعر المحروقات، ووصف المتظاهرين بـ”المشاغبين”، نافيا عنهم حقهم السلمي في الاحتجاج على سياسات يرون أنها زادتهم فقرا ومعاناة.

واستمر حراك الشارع الإيراني حيث رفع المتظاهرين شعارات مناهضة للنظام الحاكم والمرشد، الذي تم إحراق صوره في أكثر من مدينة.

وتحولت التظهارات لمواجهات عنيفة إثر استخدام الشرطة وقوات الباسيج للعنف وإطلاق النار لتفريق المتظاهرين، مما أوقع عددا من القتلى والجرحى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *