الإقتصاد

تسريع ضم أرامكو لمؤشرات الأسواق العالمية

انطلاق الاكتتاب الملياري وإعلان النطاق السعري

جدة – البلاد

مع ساعات الصباح اليوم انطلقت قرارات المستثمرين من الأفراد والشركات إلى الاكتتاب في أسهم أرامكو السعودية الذي يمثل أضخم طرح يشهده العالم إلى السعودية ترقباً لإعلان النطاق السعري للاكتتاب الذي يتيح مليار سهم للأفراد ، فيما سيكون الإعلان الرسمي عن سعر الطرح للأسهم المكتتب بها في الخامس من ديسمبر المقبل.

وسيتاح الاكتتاب للأفراد بناءً على سعر محدد هو الأعلى للنطاق السعري الذي سيتم إعلانه مع بدء الطرح اليوم.

وتنتهي فترة الاكتتاب للشركات والمؤسسات بحلول نهاية 4 ديسمبر، كما تنتهي للأفراد بحلول نهاية 28 نوفمبر. وسيحظر على أرامكو إدراج أسهم إضافية خلال فترة 6 أشهر بعد بدء تداول الأسهم في البورصة.

وقدرت بنوك استثمار عالمية، من بينها “بنك أوف أمريكا”، أن قيمة عملاق النفط السعودي “أرامكو” قد تصل إلى 2.3 تريليون دولار.

* الانضمام للمؤشرات العالمية
بالتوازي مع الاهتمام المحلي والعالمي بالاكتتاب، تتجه العديد من أشهر مؤشرات الأسواق العالمية إلى تسريع ضم أرامكو السعودية ، وفي هذا الإطار أبلغ مؤشر “ستاندرد آند بورز داو جونز” ومؤشر “فوتسي راسل” عملاء هذا الأسبوع أنهما قد تسرعان بخطوة ضم أرامكو بنهاية ديسمبر القادم ، فيما يتوقع مراقبون وخبراء اقتصاديون أن تتخذ “إم.إس.سي.آي” أكبر شركة لمؤشرات الأسواق في العالم، هذه الخطوة ، خاصة وأن هذا المؤشر يُستخدم من جانب صناديق تمتلك أصولاً تريليونية في أنحاء العالم.

وبينما من المقرر بيع جزء كبير من الطرح للمستثمرين الأفراد، فإن توقيت ضم الشركة إلى مؤشرات عالمية والحصة التي ستمثلها بها سيؤثران على طلب شراء الأسهم من مديري الأموال في الخارج، على الأخص حالياً في ضوء أن السوق السعودية حصلت على تصنيف “سوق ناشئة”.

وبدأت فوتسي راسل وستاندرد آند بورز داو جونز في ضم أسهم سعودية إلى مؤشراتهما للأسواق الناشئة في مارس، بينما أضافت إم.إس.سي.آي بورصة السعودية، وهي الأكبر في المنطقة، إلى مؤشرها للأسواق الناشئة في أغسطس الماضي بوزن قدره 2.8%.
وفي إيجاز للعملاء، قالت “ستاندرد آند بورز داو جونز” إنها تعتبر أرامكو السعودية كبيرة بما يكفي لتسريع ضمها إلى مؤشراتها القياسية العالمية، استنادا إلى الحد الأدنى لرأسمال السوقي المعدل في ضوء التداول الحر عند ما لا يقل عن ملياري دولار.

* أرامكو استثناء
وفق قواعد الانضمام عادة ماتطلب المؤشرات العالمية من الشركات ضمان إتاحة ما لا يقل عن 10%، من أسمهما للتداول من جانب المستثمرين، لكن “ستاندرد آند بورز” قالت إنها قد تقوم باستثناءعملاق النفط السعودي نظرا لضخامة حجم الطرح .

وقالت في مذكرة للعملاء إنه بناء على الإعلانات الأولية الصادرة عن أرامكو السعودية، فإن نسبة محدودة للغاية من إجمالي أسهم الشركة ستشكل جزءا من الطرح العام الأولي، و بالنظر إلى الحجم والسيولة المتوقعين لهذا الطرح العام الأولي، سيتم استثناء أرامكو السعودية من قاعدة الإتاحة الخارجية إذا لبت جميع معايير المؤشر الأخرى لتسريع ضم الطرح العام الأولي إلى المؤشرات القياسية العالمية لستاندرد آند بورز داو جونز”.

من جهتها قالت فوتسي راسل، التابعة لمجموعة بورصة لندن للأورق المالية،أنها ربما تضم أرامكو السعودية في عملية إعادة تحديد أوزان بنهاية ديسمبر لسلسلة المؤشر للأسهم، ومن المقرر اتخاذ القرار بعد ما لا يقل عن خمسة أيام من إدراجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *