الإقتصاد

معلومات تهمك حول الأسهم المجانية والأخيرة

تثار تساؤلات عدة حول انتقال الأسهم بيعا وشراء على ضوء استحقاق الأسهم المجانية، وفي مايلي شرح لمنهجية “الأسهم الأخيرة” هل تُستبعد .. أم لا؟:
س: تم تخصيص 100 سهم من أسهم الطرح لمستثمر فرد. وخلال فترة استحقاق الأسهم المجانية، باع المستثمر 100 سهم ومن ثم قام بشراء 100 سهم. ما هو عدد الأسهم المستحقة لمنح الأسهم المجانية؟

الإجابة: لا شيء؛ وذلك بسبب بيع أسهم الطرح التي تم تخصيصها خلال عملية الطرح.
س : تم تخصيص 100 سهم من أسهم الطرح لمستثمر فرد. وخلال فترة استحقاق الأسهم المجانية، قام المستثمر بشراء 100 سهم إضافية ومن ثم باع 100 سهم. ما هو عدد الأسهم المستحقة لمنح الأسهم المجانية؟

الإجابة: 100 سهم؛ وذلك بسبب استمرار احتفاظ المستثمر بأسهم الطرح التي تم تخصيصها له في حساب محفظته الاستثمارية، وتعتبر الأسهم الأخيرة التي قام بشرائها هي الأسهم التي قام ببيعها.
س: تم تخصيص 100 سهم من أسهم الطرح لمستثمر فرد. وخلال فترة استحقاق الأسهم المجانية، قام المستثمر بشراء 10 أسهم إضافية ومن ثم قام ببيع 50 سهماً. ما هو عدد الأسهم المستحقة لمنح الأسهم المجانية؟

الإجابة: 60 سهماً؛ لأن الأسهم الأخيرة التي تم شراؤها تُعتبر الأسهم الأولى التي تم بيعها، والأسهم الباقية المباعة البالغ عددها 40 سهماً تخفض عدد أسهم الطرح التي تم تخصيصها للمستثمر.
س: تم تخصيص 100 سهم من أسهم الطرح لمستثمر فرد. وخلال فترة استحقاق الأسهم المجانية، قام المستثمر ببيع 50 سهماً ومن ثم قام بشراء 10 أسهم. ما هو عدد الأسهم المستحقة لمنح الأسهم المجانية؟

الإجابة: 50 سهماً؛ لأن عدد الأسهم المتبقية المستحقة لا لسهم المجانية انخفض بشكل دائم إلى 50 سهماً بحد أقصى لدى البيع الأوّلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.