الأولى

“حاصرته قوة أميركية خاصة.. وسائل إعلام أميركية تكشف تفاصيل مقتل البغدادي

واشنطن : متابعات

أكدت وسائل إعلام أميركية عدة أن زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي، أبو بكر البغدادي، استُهدف وقُتل على الأرجح في عملية عسكرية أميركية في سوريا، وذلك قبل ساعات من إعلان «مهمّ جدا» سيُدلي به الرئيس دونالد ترامب اليوم (الأحد).

أعلنت شبكتا التلفزيون الأميركيتان «سي إن إن» و«إيه بي سي»، نقلا عن مسؤولين كبار في وقت مبكر اليوم، أن أبو بكر البغدادي قتل على الأرجح بعد غارة أميركية على منطقة إدلب في سوريا.

وذكرت شبكة «سي إن إن» أن الجيش الأميركي يجري تحاليل قبل أن يتمكن من تأكيد مقتل البغدادي رسميا. أما شبكة «إيه بي سي» فنقلت عن مصادر حكومية عديدة قولها إن البغدادي قد يكون قتل نفسه بسترة انتحارية عندما هاجمت قوات أميركية خاصة موقعه.

وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية رفضت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الإدلاء بأي تعليق.

وكان البيت الأبيض أعلن السبت أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيدلي بإعلان «مهمّ جدا» صباح الأحد.

وقال متحدث باسم الرئاسة الأميركية هوغان جيدلي في بيان مقتضب إن «رئيس الولايات المتحدة سيدلي بإعلان مهم جدا صباح غد (الأحد) عند الساعة التاسعة (13,00 ت غ) من البيت الأبيض».

وقبيل ذلك، كتب دونالد ترمب في تغريدة على تويتر «حدث للتوّ أمر هائل»، من دون أن يضيف أي تفاصيل.

في الأثناء أكد مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون لـ”الحرة” أن وحدة عسكرية أميركية خاصة تابعة لـ فرقة الـ Navy Seal نفذت عملية إنزال ضد تجمع لتنظيم داعش شمال غرب سوريا في محافظة إدلب وجرت تصفية عدد من قادة التنظيم من بينهم زعيمه أبو بكر البغدادي.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه وفق “الحرة” في البنتاغون إن البغدادي قتل بعدما قامت أجهزة استخباراتية اميركية بالتأكد من موقعه، وقد تمت تصفيته على الفور والقبض على جثته.

وفيما أشار المسؤول إلى أن فحص الحمض النووي الـ DNA قد أثبت التعرف على هوية البغدادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.