رياضة مقالات الكتاب

جاكي شان وشاه روخ خان في دورينا

أعلن الممثل السينمائي الشهير الصيني جاكي شان، خلال حضوره مؤتمر صناعة الترفيه، المنظم من قبل هيئة الترفيه، أنه ينوى تصوير أحد أفلامه الأكشن داخل المملكة مستقبلا، وكم كنت أحب أن يحذو الهندي شاه روح خان، حذو الصيني حتى تكون أفلامنا صينة وهندية فل الفل وعال العال، خاصة أننا مجتمع نعشق أفلام الأكشن .

يبدو أن الفلم الذي ينوى جاكي شان تصويره بيننا وعلى أرضنا سوف يكون الأنجح له على الإطلاق لأننا كمجتمع رياضي سبقنا شان في تصوير وإخراج أفلام الأكشن وسوف يجد الأرض خصبة والإمكانيات متوفرة لإنجاح أول فلم أكشن يتم تصويره محليا وينطلق للعالمية وقد يحوز على جائزة الأوسكار وعندها لن تكون العالمية صعبة قوية.

آخر أفلام الأكشن التي تم إنتاجها في وسطنا الرياضي فلم عمر هوساوي والمنتخب، ويدور سيناريو الفلم حول اعتزال الهوساوي اللعب الدولي والسبب إشارة قيادة المنتخب – الكابتنية – بينما أكد بطل الفلم من خلال منصة توتير أنه بعد تفكير عميق واستخارة قرر الترجل والاعتزال الدولي والاكتفاء بدوره كقائد لفريقه النصر خلال الموسم الحالي .

من أفلام الأكشن المضحكة التي تم حبكها داخل استديوهات العالمي وكتب السيناريو المحدث الرسمي فلم بيان النصر والرد الشبابي عليه، وما جاء في البيانين لا يعد كونهما بيانين سخيفين لا يرتقيا لمكانة الناديين وتاريخهما الكروي الحافل .
المتحدث الرسمي لأي ناد، يمثل الصورة المشرقة والمشرفة للنادي، ويجب ألا يكون بعقلية المشجع المتعصب لناديه والذي تطغى عواطفه ومشاعره ومحبته لناديه على واجبه الإعلامي.

من أفلام الأكشن التي تم عرضها هذا الأسبوع في صالة العرض الرياضية فلم – جروس رايح جاي- وعودته كلاكيت ثالث مرة للأهلي. اتفقوا في البداية ثم اختلفوا ثم كانت النهاية السعيدة، ونجحت إدارة الصائغ بالظفر بالعجوز السويسري فهل ينجح هو فيما فشل فيه الآخرون.

من الأفلام الأكشن والخاصة بالأهلاوية فلم مؤامرة إبعاد الأمير منصور بن مشعل عن منصب الإشراف على الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي، وبالتالي إبعاده عن النادي نهائيا؛ من أجل مصلحة أطراف أخرى ! والعجيب في هذا الفلم أنه من إنتاج وسيناريو أحد الأعلاميين – المحاربين القدامى – بالنادي والذي وجه اتهاماته لزملائه بأنهم وارء محاولة إبعاد الأمير منصور ! ؟
فعلا نحن نعشق أفلام الأكشن لدرجة الجنون …

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *