الرياضة

الإعلامي إبراهيم الفريان لـ” البلاد“:

سأتزوج نصراوية وحلمي أشتري الهلال

حاوره -هاني البشر

عرف عنه حبه وشغفه الشديد لالتقاط الصور مع المشاهير، خاصة مشاهير كرة القدم وغيرهم، واشتُهر ببساطته وتواضعه، حتى أصبح سيد الكاميرا، وأحد أشهر الإعلاميين السعوديين عند كافة شرائح المجتمع، وذلك من خلال حبه التصوير مع كافة مشاهير الكرة والفن في العالمين العربي والإسلامي؛ حتى وصل للعالمية. وصفه الإعلامي عثمان العمير بسلطان التشجيع الفخم، وفارس عوض بملك الفلاشات .. إبراهيم الفريان نستضيفه اليوم في البلاد عبر” فرفشة “.


** لو لم يكن شعار ناديك (الأزرق والأبيض) ما الألوان التي كنت تتمناها؟
– بكل تأكيد ألوان المنتخب السعودي عزيزة على قلبي، وأنا خلفه في كل محفل، خاصة أنني الصحفي الوحيد الذي تواجد في جميع مشاركات المنتخب بكأس العالم منذ 94 م .

** يقول الشاعر :
ألا ليت الشبابُ يعود يومًا…………… فأخبره بما فعل المشيبُ
بماذا ستخبر الزمان؟
– أخبره بصولات وجولات ملك الفلاشات.

** لو لم تكن إعلاميا.. ماذا كنت تتمنى أن تكون؟
– رجل أعمال وكاش.
** لو رزقت بمولود بعد طول انتظار.. هل سيوثر ذلك في اختيارك لاسمه؟
– لا.. سوف اسميه على اسم الوالد صالح، رحمة الله.


** الخصخصة باتت قريبة لو قدر لك شراء ناد.. أي الأندية ستختار؟
– الهلال… وهذا حلم لن يتحقق.
** يقولون: “ الكرة فوز وخسارة “ لم لا يقولون: وتعادل أيضًا؟
– التعادل رغم أنه عادل إلا أنه لا يرضي أحدا.

** هناك مثلٌ يقول: “ فلان ما هو من ثوبنا “.. هل سبق أن قلته؟
– كثيراً خاصة لبعض الزملاء الإعلاميين.
** كنت تاجرًا ، وخسرت، وقدم لك صديق سلفة نصف مليون ريال.. كيف ستستثمره؟
– بالسفر والترحال، خاصة لمدينة القاهرة وحضور المباريات، وقريبا سوف أكون في نهائي آسيا فانتظروني.

** فزت في إحدى المسابقات بسيارة فارهة.. هل ستستخدمها، أم ستبيعها وتشتري سيارة عادية، وتستفيد من بقية المبلغ؟
– سأتعلم قيادة السيارة وأستخدمها.
** “الغالي ثمنه فيه” .. إلى أي مدى تقنعك هذه العبارة ؟
– نعم ولا جدال في ذلك.


** يقولون: إن الأسماء تحاكي مسمياتها.. هل ترى أن اسمك يحاكيك؟
– أكيد.
** جاءتك فرصة للعب في صفوف المنتخب البرازيلي في كأس العالم.. تعتزل بعدها، أو تحترف لثلاث سنوات في فريق عالمي.. أيهما تفضل؟
– أحترف لكي أستثمر الشهرة.

** دعيت لمناسبة، بها شخصيات بارزة، وأنت لا تمتلك سيارة.. هل ستذهب لها بسيارة أجرة أم ستعتذر؟
– أعتذر لأنني أنا الثابت وغيري متحرك.
** في جيبك مبلغ 40 ريالًا ، وأنت جائع، وابنك يريد الذهاب لمشاهدة مباراة كرة قدم، ويحتاج المبلغ لشراء تذكرة دخول.. كيف سيكون موقفك؟
– أعطيها ابني إذا كانت المباراة لتشجيع الهلال فقط.

** والدك يريد الذهاب للتسوق، ووالدتك تريد زيارة صديقتها في الوقت نفسه.. لمن ستنحاز؟
– لوالدتي الجوهرة، رحمها الله.
** تلعب مباراة استعراضية أمام منتخب نجوم العالم، بمشاركة ميسى ورونالدو ونيمار.. هل تفضل تسجيل هدف خرافي، ويلغى أم هدف عادي ويحتسب؟
– خرافي ويلغى.

** مباراة تجمع أصدقاء ميسي وكريستيانو رونالدو، ودعيت من الاثنين.. أي منهما تلبي دعوته؟
– بالطبع لصديقي كريسيتانو الذي عرفته في بطولة كأس العالم للقارات.
** عند اقتنائك لحاجاتك الخاصة، هل تحرص على الشكل أم الجودة؟
– الشكل والجودة كلاهما مهم.

** رشحت لمهمة خارجية، تمثل فيها وطنك.. هل تتمنى أن تكون سياسية أم اقتصادية؟
– لا أحب السياسة.
** هل تقبل أن ترتبط بشريكة حياة تخالفك الميول؟
– الاختلاف ملح الحياة، وسوف أتزوج نصراوية.


** ذهبت لزيارة مريض قبل نهاية الزيارة بدقائق، ولم تجد أمامك إلا مواقف مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، هل تقف فيها ؟
– بسبب زيارة المريض سوف أضطر للوقوف موقتاً.
** أمامك الصفات التالية ( كريم ، فارس، متعب، حازم، شجاع) اختر واحدًا منها، ترى أنه يناسب شخصيتك؟
– فارس لأنه من صفات العرب.

** أنت تهم بالذهاب للاستاد لمشاهدة مباراة هامة لفريقك المفضل.. تلقيت اتصالًا من شخص عزيز يريد زيارتك بماذا ترد عليه؟
– أصرفه لعيون الهلال.
** في حسابك في تويتر، لو طلب منك بائع متابعين مبلغًا ما؛ لزيادة عدد متابعيك بمتابعين حقيقيين.. هل تدفع له؟
– لا أنا لست كغيري .. فمتابعيني أفتخر بهم وقد عفوت عن كل من بلكته لبلوغ الهلال لنهائي آسيا.

** في هذا الزمن بات ضيوف البرامج الأعلى صوتًا، هم الأكثر تأثيرًا، والأعلى متابعة.. لِمَ من وجهة نظرك؟
– هذا زمن الرويبضة والمتردية والنطيحة.
** لو طلب منك اختيار شخصية قيادية.. ما الصفات التي ستحرص عليها؟
– أن يكون مثل الأمير نواف بن سعد رغم اختلافي معه.


** يقولون: للخسارة أب وللفوز ألف أب.. هل هذا في الرياضة فقط؟
– بكل مجالات الحياة، الخسارة لها وجه واحد.
** ابنك يلعب لفريق منافس لفريقك، والتقى الفريقان في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين.. فلمن سيميل قلبك؟
– هل هذه تحتاج لسؤال.. بالتأكيد لفريقي.

** لو كنت حكمًا.. وكلفت بقيادة لقاء نهائي لبطولة استعصت على فريقك لسنوات.. هل ستعتذر أم ستقود اللقاء؟
– أقود اللقاء وأمنحه ضربه جزاء.
** ناديك يمر بأزمة مالية.. وأنت مقتدر ماليا لكنك على خلاف مع رئيسه ، هل ستدعم ؟
– لا.. لن أدعمه حتى بريال… لن أعطيه حتى يغادر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *