المحليات

كلمة البلاد

التحرك العربي القوي

شعار صحيفة البلاد

أكدت المملكة موقفها الثابت بإدانة العدوان التركي الغاشم وغزوه للأراضي السورية، والتي تشكل اعتداء على قواعد القانون الدولي والإنساني، وتعديا سافرا على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية، داعية المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته نحو مضاعفة الجهود الهادفة إلى الوقف الفوري للعمليات العسكرية في شمال شرق سوريا بوصفها تمثل انتهاكا لسيادة سوريا وتهديدا للأمن والسلم الإقليمي.

لقد حذرت المملكة من خطورة هذا العدوان الذي يعيد انتاج جماعات إرهابية في تلك المنطقة التي سبق وتخلصت من ارهابيي داعش وغيرهم من تنظيمات مأجورة ترعاها أنظمة الملالي وأردوغان والحمدين ، والتي تمثل محور الشر والفوضى والتدمير في المنطقة على مدى نحو ثماني سنوات، وما يشكله هذا الاعتداء التركي الآثم من خطورة على استقلال سوريا وتعميق المآسي الإنسانية لشعبها.

من هنا شددت المملكة على دعمها ووقوفها إلى جانب الشعب السوري الشقيق، وعلى موقفها الداعي إلى الحفاظ على استقلال وسيادة سوريا، في ظل وحدتها الوطنية وسلامتها الإقليمية، وهو ما يمثل ركيزة الموقف العربي الذي أجمع عليه الاجتماع الوزاري باستثناء موقف العار القطري الذي خرج عن الإجماع وأيد بصفاقة الاعتداءات التركية المستمرة مما يجعل نظام الحمدين شريكا في جرائم الحرب ضد الشعب السوري ويستحق ما نال عدوان اردوغان من رفض وعقوبات سياسية واقتصادية تعكس موقفا عربيا قويا وقابلا للتصعيد حتى تدرك أنقرة ومن في فلكها أن فاتورة أطماعهم وجرائمهم باهظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *