رياضة مقالات الكتاب

جروس بين الانقسام والاحتياج !!

لا ينكر ما فعله جروس منذ أن وطأت أقدامه الأهلي ومن خلال موسمين ونصف فقط إلا جاحد أو أنه يرى بعين واحدة ومغمضة، فقد انتشل الاهلي مرتين وتمكن ومن معه من فريق مساعد وتكاتف إدارة وأعضاء شرف وداعمين ولاعبين وإعلام وجماهير من استعادة وتحقيق لقب الدوري بعد غياب دام 30 عاما بوجود أسماء تكاد معظمها لاترتقي لمسمى « سوبر ستار «

ولن نسمي لكن الفريق الأهلاوي في فترة تواجد هذا الداهية أقل عناصر ذات قيمة فنية يشار لها بالبنان وكذلك أفقر دكة ربما مرت على تاريخ النادي الأهلي وبهذه الأسماء حطم الأرقام القياسية في الملاعب السعودية عبر تاريخها حيث لعب 51 مباراة دون خسارة ورقم قياسي لم ولن يكسر في تاريخ كرة القدم السعودية قريبا كما أنه لم يخسر في كل المسابقات من أول موسم له مع الأهلي وخلال موسمين ونصف له مع الأهلي نافس على ثماني بطولات من اجمالي مسابقات الموسم ولعله الوحيد من المدربين الذين مروا على الأهلي حقق ثنائية الدوري والكأس بعد 40 عاما حقق الاهلي خلالها وجمع بطولتين في موسم واحد وكان عام 1978م .

هذا غيض من فيض للمنجزات والنقلة النوعية التي حققها الداهية جروس والغياب التام لأكثر من ثلاثة عقود غياب عن تحقيق بطولة الدوري التي استعصت على من جلبهم مسيرو القرار في الأهلي من مدربين كانوا من أمريكا الجنوبية والأوروبية و لعل جروس ختم البطولات الأهلاوية بالثلاثية التي حصل عليها قبل رحيله والتي لم تحدث في تاريخ الكرة السعودية ولم يسبق لفريق ان حقق هذا الرقم مثلما حدث للأهلي مع السير جروس .

وأكاد أجزم ويتفق معي كل المنصفين أن جروس أعاد صياغة الأهلي والبسه ثياب الفريق البطل وصنع منه فريقا له هيبته وشخصية البطل التي افتقدها الأهلي منذ زمن ليس بالقريب ومن يقارنه بغيره أشبه بمن يكتب في الماء ومن ينتقص منه كمن يعيش وحيدا في جزر معزولة .

ومع تواتر الأنباء المتناقلة بانقسام الأهلاويين مابين مؤيد لعود الداهية جروس لتدريب الفريق ومن يعارض عودته؛ كونه تقدم في العمر ولم يعد لديه مايضيفه للأهلي إضافة إلى أن الفكر اختلف واللاعبون المحترفون زاد عددهم وبالتالي سيجد صعوبة في التعامل مع البعض الذين ربما لايتناغمون مع خططه التي يراها البعض أنها باتت مكشوفة للجميع وسيكون الأهلي مع جروس أشبه بالخسران وإهدار مبالغ دون استفادة مرجوة .

ختاما وحتى لايحسب أننا مع هذا الفريق أو ضد المعسكر المعارض فالعقل يعلن أن جروس الأفضل والأنسب للأهلي في المرحلة المقبلة من الأسماء المطروحة لتدريب الفريق الأهلاوي طالما أن هناك توجهات إحضار مدرب أجنبي يخلف الوطني صالح المحمدي .
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *