الرياضة

مورينيو إلى أين؟

مورينيو يرفض عرضًا فرنسيًا ويحدد وجهته القادمة

مورينيو

رفض المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عرضًا تدريبيًا من أولمبيك ليون الفرنسي، بحسب ما صرّح به رئيس النادي.

مورينيو (56 عامًا) كان قد أقيل من تدريب مانشستر يونايتد في ديسمبر من العام الماضي بعد تردي نتائج الفريق.

ومنذ ذلك الحين لم يشغل المدرب الاستثنائي أي منصب، وركن إلى العمل كمحلل في القنوات الفضائية.

“لقد أجرينا مناقشات من خلال الرسائل القصيرة، لقد كانت مرضية للجميع”، هكذا بدأ رئيس النادي، جين ميشال أولا، الحديث.

وواصل “رغم ذلك لم نصل إلى نتيجة نهائية من المفاوضات، ولم يرد على اقتراحنا لتحديد موعد مقابلة، لأنه اختار فريقه بالفعل”.

وتذهب التكهنات إلى فريقين لا ثالث لهما في الفترة الحالية من أجل تولي مورينيو تدريبهما بحسب الصحافة البرتغالية.

الأول هو ريال مدريد الذي يمر بفترة فنية سيئة -رغم تصدر الليجا- وينتظر مورينيو قرار إقالة المدرب زين الدين زيدان.

إذ يتمتع مورينيو بعلاقة جيدة للغاية مع رئيس ريال مدريد، فلورينتو بيريز، ويخطط من أجل ولاية ثانية مع النادي الملكي الإسباني.

فيما كان الخيار الثاني مع توتنهام هوتسبير، الذي تدنى بشكل واضح في النتائج والمستويات، وبات حديث الجميع في إنجلترا.

يحتل الفريق اللندني المركز التاسع على لائحة البريميرليج، وخسر آخر مباراتين مُستقبلًا 10 أهداف، مسألة إقالة المدرب بوتشيتينو واردة للغاية.

ويأمل المو في تولي تدريب أحد الفريقين، إذ رفض عدة عروض سابقة كان أبرزها من الدوري الروسي والتركي.

كما رفض عروضًا فرنسية وأخرى من الدوري الإنجليزي من فرق منتصف الجدول، ريال مدريد أو توتنهام، من يكون فريق مورينيو الجدريد؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *