رياضة مقالات الكتاب

البرامج الرياضية وتأجيج الجماهير

وأنت تشاهد بعض البرامج الرياضية تحزن لما يقدمونه من مواد، عنوانها التعصب وتأجيج الجماهير الرياضية؛ حيث إن همهم الأول هو انتشار البرنامج وبهذه الطريقة الغريبة فكل ما يدار فيها من محتوى يكون هدفه الإثارة فقط لا غير فتجد الضيوف مُثيرين للجدل ولا تستفيد من المواضيع المطروحة وعندما يطرحون موضوعًا ما فإن كل ضيف يتحدث تبعا لميوله ورأيه المتشدد ولا يكون رأيه سليما، فلن تستفيد شيئا من نقاشهم غير أنه مضيعة للوقت، أضف إلى ذلك بأن لغة الحوار في البرنامج بين المذيع وضيوفه للأسف الشديد (همجية) خذوهم بالصوت فقط لا غير والحوار مبني على التعصب وفرض الرأي.

إن الحوار الهادف يكون مبنيا على أسس سليمة وهدفه الرقي والإدلال بالرأي واحترام الرأي الآخر ولكن الان أصبح في بعض البرامج أرفع صوتك وانت على خطأ لتكسب المواجهة …!

فلماذا ينشرون هذا التعصب فكما يعلم الجميع بأن هناك شريحة يتابعون البرامج الرياضية من أبنائنا، وتجد قدوة أحد الأبناء في ذلك الضيف أو المذيع الذي ينشر التعصب ويتلفظ بكلام غير لائق فبكل تأكيد سوف يقلدهم هذا الشاب ..!
فهل الاحتقان وإثارة التعصب ونشره بين الأجيال وتأجيج الجماهير يحقق المصلحة العامة والأهداف الإيجابية للرياضة في وطننا الغالي..!!

أتمنى من القائمين على البرامج الرياضية وضيوفهم الكرام أن يدركوا خطر التعصب الرياضي وأن يرتقوا في طرحهم ورأيهم.. والأهم مصلحة الرياضة السعودية.
تويتر: [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *