الإقتصاد

بطاقة 12 مليون برميل يوميا الناصر:

أرامكو تستعيد طاقتها القصوى الشهر المقبل

لندن – وكالات

قال المهندس أمين الناصر، رئيس شركة “أرامكو السعودية” وكبير إدارييها التنفيذيين، إن الشركة في طريقها لاستعادة طاقتها الإنتاجية القصوى للنفط عند 12 مليون برميل يوميا بحلول نهاية نوفمبر المقبل.

وأوضح بكلمته في مؤتمر النفط والمال لعام 2019، المنعقد في لندن أمس، أن ردة فعل سوق النفط الحادة في أعقاب الهجمات على منشآت “أرامكو” تعكس مخاوف التأثير على العرض، مشددا على أن استجابة الشركة السريعة ساعدت على تهدئة سوق الخام العالمية.


وأضاف أن غياب العزم الدولي على اتخاذ إجراء ملموس قد يشجع المهاجمين ويعرض أمن الطاقة في العالم لخطر أكبر، مؤكدا على التزام الشركة بضمان إمدادات الطاقة التي يحتاجها العالم.

واستعادت أرامكو السعودية في وقت سابق طاقتها الإنتاجية للنفط إلى 11.3 مليون برميل يوميا، محققة تعافيا أسرع مما كان متوقعا بعد هجمات 14 سبتمبر على اثنتين من منشآتها النفطية.

وأكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان استعادة القدرة الإنتاجية في “أرامكو” بعد الهجوم الذي شهده معملا بقيق وخريص الشهر الماضي.

ونقلت “رويترز” عن الناصر قوله إن الهجمات على منشأتين نفطيتين سعوديتين ليس لها أي تأثير على وضع الطرح العام الأولي للشركة، وذلك قبيل إدراج جزئي مرتقب في السوق المالية السعودية.

وأكد الناصر أهمية مصادر الطاقة الحالية والجديدة لتلبية الاحتياجات العالمية للطاقة والتنمية الاقتصادية، مع تعزيز جهود حماية المناخ ، مشددا على أهمية وجود استراتيجية أكثر واقعية، لجعل إدارة الانبعاثات المسبّبة لظاهرة الاحتباس الحراري أكثر فعالية، قائلاً إنه من الممكن النظر في أربع استراتيجيات رئيسية، وهي العمل بشكل أكبر من مجرد توليد الطاقة الكهربائية، ووسائل نقل الركاب الخفيفة، بجانب تمويل البحوث والتطوير والتقنية ليشمل موارد الطاقة الحالية، والتحرك باتجاه متطلبات الاقتصاد الدائري، والاستفادة من أوجه التعاون لخفض الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *