المحليات

يقع في شرم أبحر شمال جدة

شاطئ الإسكندرية يزدحم بزوار العروس والمصطافين

تحقيق- ياسر بن يوسف ـ عدسة- خالد بن مرضاح

مع ارتفاع درجة الحرارة في عروس البحر الأحمر، واشتعال أسعار الاستراحات الخاصة، والشاليهات، يلجأ الكثير من المصطافين من أهل جدة وخارجها، الذين قدموا إليها طلباً للاستجمام وتغيير الجو إلى شواطئ جدة المميزة والمنتشرة على طول كورنيش جدة؛ إما شمالاً أو جنوباً. ويأتي شرم أبحر على رأس القائمة، حيث يعد قبلة المصطافين في هذا الوقت، وذلك لما حباه الله من جمال، وروعة لا مثيل لها.

ويحتل كورنيش جدة الشمالي، شرم أبحر، وتحديدًا شاطئ الإسكندرية نصيب الأسد من حيث خيارات السباحة؛ إذ تتواجد الأسر على الشاطئ بشكل متواصل في فترات الصباح الباكر، والمساء، ويطالب عدد من زوار أبحر الجنوبية بضرورة الاهتمام بشكل أكبر بالكورنيش الجنوبي، لا سيما بالمواقع التي تشهد إقبالاً كبيرًا من العائلات للسباحة؛ حيث تجد العوائل متعة في الانطلاق على الشاطئ البكر المفتوح بامتداد البصر.

الأطفال يطاردون “السرطعونات البحرية، وأبو جلمبو، والبشابش، ويجمعون الودع والقواقع البحرية الملونة”، والكبار بين الحين والآخر يتنافسون ويستمتعون بالسباحة أو صيد السمك بالسنارة. أو لعب البلوت والكيرم.. والسيدات يتابعن الأبناء في لعبهم ومرحهم الذي لا يتوقف، وبعضهن يجهزن القهوة والشاي التي يجتمع عليها الجميع وهم يتبادلون الحكايات والذكريات والضحكات، وبين أيديهم صحون المعمول والغريبة والمكسرات والشاي المنعش والقهوة المهيلة، والجميع سعيد وفرحان ويتواعدون على العودة، إذا شاء الله، إلى أبحر في العيد المقبل.

ورغم بُعد المكان عن المدينة … إلا أنه يظل المكان المفضل لعدد كبير من العوائل والشباب.
“البلاد” قامت بجولة على الشاطئ، ونقلت صورة حية لما يحتويه الشاطئ الساحر، والتقت بالعديد من الزوار والمصطافين، واستطلعت آراءهم.

في البداية، تحدث أحمد الغامدي قائلاً: حقيقة .. وجدنا الاستمتاع بالمنظر الجميل، وعلي الشاطئ الرملي، بالفعل هو متنفس رائع لكثير من العوائل والأسر السعودية، والمصطافين وزوار عروس البحر الأحمر، في ظل غلاء أسعار الاستراحات والشاليهات الخاصة في الأعياد.
لله الحمد، يوجد لدينا شاطئ جميل للسباحة للأطفال، والكبار مجانًا.

وأكد الغامدي أنه غير نظرته للسياحة الداخلية، حيث بات يؤمن أنه بالإمكان التوجه للداخل بدلا من الخارج، حيث تعد السياحة أحد الروافد والركائز الاقتصادية القوية، في ظل الإمكانات الكبيرة والمتوافرة في مدينة جدة.

واستطرد قائلا عبدالله المطيري القادم من الرياض مع أسرته: إن فعاليات هذا العام أجمل وأفضل من الأعوام الماضية، والتنظيم جيد جدا في كافة الفعاليات، جعلنا نستمتع بكامل الوقت وبدون مضايقات، كما شاهدنا عروض الألعاب النارية التي كانت مميزة، وكذلك عروض الجليد في مدن الملاهي والفعاليات المميزة والمسابقات والجوائز التي تقدمها المراكز التجارية، التي استمتع بها الأطفال كثيرا.

من جانبه، قال محمد الشمراني، أحد المصطافين: إن هذا الشاطئ له ذكريات جميلة لنا مع الأهل والأسرة، وبالذات في الأعياد التي تكون فيها حرارة الجو عائقا أمام الاستمتاع بفعاليات الصيف، ويقول: رغم حرارة الصيف، إلا أن جدة تتميز بنكهة خاصة، ولا يشعر زائرها بالملل، فالسياح والمصطافون يتهافتون عليها من الداخل والخارج، وفعاليات المهرجان لهذا العام جميلة ورائعة، خصوصا فعاليات الأسواق التجارية الكبرى، وما تقدمه من مسابقات وجوائز واستعراضات، فضلا عن المواقع المخصصة للسباحة في أبحر الشمالية.


أما منصور حجاج الله، فقد عبر عن فرحته الغامرة مع أسرته والأصدقاء، وهم يجلسون على شاطئ الإسكندرية، حسب ما يطلق عليه من قبل الآخرين؛ حيث الأجواء الجميلة والصافية على الشاطئ الرملي، وهو يشاهد أبناءه يسبحون ويستمتعون بكل هدوء في ظل وجود الخدمات الكبيرة التي تقدمها الدولة لمواطنيها؛ عبر بناء وتشيد العديد من وسائل الترفيه المتاحة على الكورنيش والشواطئ،ودعا منصور لضرورة المحافظة على هذه المنشآت والمرافق لأهميتها، وكذلك على مستوى النظافة، وذلك من خلال العاملين من أمانة جدة، الذين يبذلون جهودا كبيرة، يُشكر القائمون عليها.

وأضاف: إننا نستمتع بهذا الشاطئ شبه المجاني، بعد أن كنا نتكبد مبالغ طائلة في تأجير الاستراحات والشاليهات التي عمدت مثل كل عام برفع أسعارها الخيالية، ويجب أن تكون هناك وقفة مع مثل هؤلاء الجشعون، وأخيرا كل عام وأنتم بخير.

خدمات للزوار
يقع الشرم في شمال مدينة جدة، على بعد يقل عن 30 كيلو متراً من وسطها التاريخي القديم. ويبلغ طول شواطئ شرم أبحر 11 كيلو مترا تقريباً، بعرض يتفاوت بين 300 ـ 500 متر. وكان إلى زمن قريب بعيداً عن نطاق العمران، غنياً بأنواع شتى من الحياة الفطرية ، يتميز بجلساته الحديثة المتراصة على طول الشاطئ والألعاب المخصصة للأطفال؛ للاستمتاع بوقتهم إلى جانب عدد من الأكشاك التي يجد فيها مرتادوها طلباتهم من المواد الاستهلاكية، ومستلزمات البحر إلى جانب وجود الأماكن المخصصة لمزاولة السباحة لكل الفئات العمرية وخاصة في هذه الأوقات التي تشهد فيها محافظة جدة درجات الحرارة المرتفعة؛ ليستمتع الجميع بمياه البحر الدافئة التي تُلَطّف الأجواء.

يعتبر شاطئ الاسكندرية بجدة، من أجمل الشواطئ في المملكة العربية السعودية عامة ، وفي مدينة جدة خاصة، يشهد شاطئ شرم أبحر، العديد من المنافسات والمسابقات الرياضية؛ كالماراثونات التي تُنَظّمها بعض الجهات الحكومية والخاصة، إلى جانب مسابقات القوارب والدبابات البحرية؛ ومنها بطولة المملكة للدبابات البحرية، ومنافسات سباق الدبابات البحرية الأول بجدة؛ لما يمتلكه الشاطئ من مقومات جعلت منه مقصداً لمنظّمي هذه المسابقات؛ خاصة وأنه يشهد -على مدار العام – كثافة في عدد الزوار ومرتادي الشاطئ.

وتمتد في الجهة المقابلة لشرم أبحر الشاليهات والمنتجعات التي تشتهر بطابع بنائها الخاص وألوان طلائها المتميز وأشجارها النادرة؛ لتكمل عقد لوحة جمال الشاطئ التي ساهمت بشكل كبير في نشاط الحركة السياحية للمكان؛ خاصة في هذه الأيام التي تشهد مزيدا من الحركة والنشاطات الترفيهية المختلفة التي تتسابق على تقديمها مختلف قطاعات السياحة والترفيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *