المحليات

أمير الشرقية: مهتمون بمتابعة تنفيذ المشاريع الصحية في المنطقة

الدمام ـ البلاد

نوه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية بما توليه القيادة الرشيدة –أعزها الله- من دعمٍ واهتمام للقطاع الصحي، مشدداً على ضرورة الاهتمام بالجهود الوقائية والتوعوية لما لها من أثرٍ بالغ في خفض نسب الإصابات، وتحسين الحياة الصحية، مؤكداً سموه أهمية استمرار البرامج التأهيلية والتطويرية للكوادر الصحية الوطنية، بما يضمن قدرتها على تحقيق التحول المأمول للقطاع الصحي، والوصول إلى مستهدفات رؤية المملكة2030 ، والارتقاء بالخدمات الصحية،

داعيا إلى ضرورة متابعة سير العمل في المشروعات الصحية وبذل كافة الجهود لالتزامها بجدول الأعمال المحدد مسبقاً، بما يضمن دخول هذه المشروعات للخدمة في الآجال المحددة لذلك، وتكثيف الجهود الرقابية على كافة القطاعات ذات الصلة بالشأن الصحي، بالإضافة إلى تعزيز مشاركة القطاع غير الربحي في تقديم الخدمات الصحية، واستمرار بذل الجهود لمواصلة النجاحات التي تحققت عبر برنامج الشراكة المجتمعية، والإعلام عن الفرص المتاحة للقطاع الخاص للإسهام في تطوير المجال الصحي، وتفعيل دور المسؤولية المجتمعية لشركات القطاع الخاص.

جاء ذلك خلال استقباله أمس ، بمكتب سموه بديوان الإمارة وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ، وعقب ذلك اطلع سموه على إيجازٍ قدمه وزير الصحة عن تطورات المشروعات الصحية التي تنفذها الوزارة في المنطقة، ومستوى رضا المستفيدين عن الخدمات، وفرص التحسين، والمبادرات التي اتخذتها الوزارة للاستفادة منها، والبلاغات التي استقبلتها قنوات التواصل الخاصة بالوزارة، والإجراءات المتخذة لمعالجتها، مؤكداً سموه أن رضا المستفيدين له أهمية قصوى في تطوير وتحسين الخدمات المقدمة، والوصول إلى أفضل الممارسات المطبقة عالمياً، متمنياً سموه لمعالي الوزير ومنسوبي الوزارة التوفيق والسداد.

من ناحية ثانية، وجه الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمس، الإدارة العامة لخدمات المياه بتطبيق العقوبات المقررة نظاماً بحق مقاول التشغيل والصيانة لمحطة المعالجة بمدينة الخبر، إثر مخالفته، وتصريف مياه غير معالجة عبر قنوات الصرف بالقرب من مرفأ الصيادين الجديد بمحافظة الخبر.

وأوضح مدير عام خدمات المياه بالمنطقة الشرقية المهندس حمدي الشراري أن سمو أمير المنطقة وجه بإيجاد الحلول اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذا الخطأ، مبيناً أن الإدارة العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية، قد باشرت التحقيق مع المقاول المشغل لمحطة معالجة مياه الصرف الصحي بالخبر، واتضح أنه لم يلتزم بالتعليمات التشغيلية إثر أحمال زائدة وردت للمحطة، ولم يقم بالإجراء المناسب بعزل المياه غير المعالجة، لحين معالجتها ثم تصريفها وفق المتبع،

مؤكدةً أنها قامت بالتأكيد على المقاول بالالتزام بالإجراءات التشغيلية المعتمدة، كما كلفت طاقم إشراف لضمان استمرارية الالتزام بالإجراءات، مع مراقبة المياه المعالجة وأخذ عينات على مدار الساعة للتأكد من مطابقتها للاشتراطات المتعلقة بمعالجة مياه الصرف الصحي. وبين الشراري أن الإدارة تعمل على الربط بين محطتي المعالجة القديمة والجديدة بالخبر، والتأكد من استيعاب المحطتين لمياه الصرف الواردة، والقيام بمعالجتها بالشكل الصحيح، وبما يحقق المعايير الملائمة للحفاظ على البيئة والثروة المائية، مضيفاً أن الربط بين المحطتين سينتهي خلال شهرين بمشيئة الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.