اجتماعية مقالات الكتاب

نائب سمو أمير مكة يتابع الأجهزة ذات العلاقة براحة ضيوف الرحمن

في حج كل عام تتضاعف الجهود وتزداد المشاريع العملاقة وتتطور الامكانيات في المشاعر المقدسة وتتوسع في مكة المكرمة والمدينة المنورة لاستيعاب أكبر عدد من ضيوف الرحمن، والذي عاش الامكانيات والاستعدادات التي هيئت للمعتمرين في شهر رمضان المبارك لهذا العام والنجاحات المتميزة التي عاشها العمار والزوار للحرمين الشريفين طوال الشهر الكريم مع الزيادة الملحوظة في اعداد المعتمرين وأدائهم عمرتهم في يسر وسهولة تحفهم الطمأنينة والامن والامان..

في ظل اهتمام وعناية ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وجهود الاجهزة المعنية براحتهم من مدنيين وعسكريين.. وتبعاً لتلك الجهود لراحة ضيوف الرحمن قام صاحب السمو الملكي الامير بدر بن سلطان نائب سمو امير منطقة مكة المكرمة قبل أيام بزيارة ميدانية وقف من خلالها على كل ما يتعلق براحة ضيوف الرحمن بدأها بتفقد صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ليطلع عن قرب على سير العمل والخطة التشغيلية لاستقبال ضيوف الرحمن القادمين لاداء مناسك الحج لهذا العام. رافقه وزير الحج والعمرة د. محمد صالح بنتن، ورئيس الهيئة العامة للطيران المدني احمد المنصوري ومدير الخطوط السعودية المهندس صالح الجاسر واطلع سموه خلال الجولة “صالة مبادرة طريق مكة” بمجمع صالات الحج والعمرة في المطار وما تقدمه من تسهيلات لجعل رحلة الحج من بلده الى مكة المكرمة أكثر راحة، كما شاهد مواقع الادارات الحكومية ذات العلاقة بخدمة الحجاج. وكذلك منصات الجوازات الجديدة. متابعاً جولته الى المنطقة المركزية لمشاهدة كيفية انهاء اجراءات الحجاج في عملية القدوم كما شاهد عرضاً مرئياً للشاشات الارشادية والمعلومات واستمع سموه الى شرح مفصل عن الخطة التشغيلية التي اعتمدتها الهيئة العامة للطيران المدني التي تهدف الى تسهيل اجراءات الحجاج وتقديم افضل الخدمات لهم.

وتأتي هذه الزيارة الميدانية لسموه لمجمع صالات الحج والعمرة في اطار حرص واهتمام سموه بالوقوف الشخصي على استعدادات الجهات العاملة في المطار وما تقدمه من خدمات لضيوف الرحمن وما تبذله الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص العاملة في المطار من خدمات في مثل هذا الموسم في كل عام من تنسيق واهتمام ورعاية للقادمين لاداء هذه الشعيرة.
وفي ذات السياق قام سموه بجولة ميدانية مماثلة للوقوف على جاهزية المشاعر حيث استقبل القطار للتأكد من استعداده لخدمة ضيوف الرحمن حيث وقف ميدانياً على عدد من المواقع في المشاعر المقدسة للتأكد من جاهزيتها لخدمة ضيوف الرحمن في حج هذا العام. وبدأت الجولة بزيارة مركز التشغيل والتحكم والصيانة والتخزين التابع لقطار المشاعر الذي يحوي 500 كاميرا مراقبة وتعمل على تشغيله كوادر وطنية كما استقل سموه قطار المشاعر للتأكد من جاهزيته لخدمة ضيوف الرحمن. وضمان تنقلهم بين المشاعر بكل يسر وسهولة.

وسينقل هذا العام 1350 ألف حاج بواسطة 3000 رحلة ويستأنف القطار رحلاته من 8 حتى 13 ذي الحجة واطلع على نماذج تذاكر الصعود لقطار المشاعر التي ستستخدم خلال الموسم. كما تفقد سموه منشآت الجمرات واستمع من المختصين لشرح كامل عن مشروع تظليل منحدرات المشاة في الجمرات. كما زار مشروع المملكة للافادة من الهدي والاضاحي متفقداً ميدان المعيصم ومما تجدر الاشارة اليه انه يعمل على تشغيل مشروع المملكة للافادة من الهدي والاضاحي10 جهات حكومية ويعمل به 40 ألف فرد ويذبح خلال موسم الحج مليون راس من الهدي والاضاحي. كما ضمن سموه جولته الميدانية في المشاعر زيارة مركز الايواء بالمعيصم الذي تقدر مساحته 22550 متراً مربعاً وتبلغ طاقته الاستيعابية لـ1060 حاجاً ويحوي 39 مخيماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.