المحليات

مطوفو حجاج تركيا يحتفون بأبناء الشهداء والمرابطين

مكة المكرمة ـ البلاد

ضجت إحدى الصالات في مؤسسة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا بالتصفيق وعلت البسمة وجوه الحاضرين خلال احتفاء المؤسسة بـ 30 فردا من أبناء وبنات شهداء الواجب والمرابطين بالحد الجنوبي وأسرهم، وذلك في قاعة جعفر جمل الليل بمقر المؤسسة وقدمت لهم الهدايا المالية والعينية .وجاء الاحتفال تجسيداً لاهتمام القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، بأبناء شهداء الواجب والمرابطين بالحد الجنوبي.

وضم الوفد اربعة طالبات هن فجر ملفي الوادعي، نجد ملفي الوادعي، فجر علي القحطاني، وفيء علي القحطاني من ظهران الجنوب مع مرافقيهم، والمشرفة خديجة سالم علي القحطاني، بينما ضم خمسة طلاب هم بسام حميد عصمان، مشعل عوض القحطاني، مسفر عوض الوادعي، سعيد معيض آل مفتاح، وعبدالله عوض الوادعي من ظهران الجنوبي يرافقهم المشرف سالم مسفر علي عروي،فضلا عن خمسة طلاب آخرين هم تركي مفرح التليدي، محمد مفرح التليدي، مفرح محمد آل مبتت، سعد مبطي القحطاني، وعبدالله معيض القحطاني من سراة عبيدة يرافقهم المشرف معيض علي آل كاسي.


وأشاد رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا المطوف السيد طارق عنقاوي بالمواقف البطولية للمرابطين في الحد الجنوبي للذود عن وطننا الحبيب والحرمين الشريفين، لافتا إلى ضرورة تفعيل الدور الاجتماعي لكافة مؤسسات الطوافة من خلال إقامة حفلات تكريم واحتفال بأبناء شهداء الواجب والمرابطين في الحد الجنوبي؛ لرد القليل من حجم التضحيات التي يقدمونها في الحد الجنوبي.

وأكد عضو مجلس الإدارة والمشرف العام على قطاع العلاقات العامة والإعلام والجودة المطوف الدكتور سمير توكل، على أهمية تكريم أبناء شهداء الواجب والمرابطين من مؤسسات الطوافة، وأن يعطي هذا الجانب مساحة كبيرة من حجم المبادرات المجتمعية التي تقدمها المؤسسات على مدار العام. فيما اقترح عضو مجلس الإدارة المطوف السيد عبدالله عقيل بتقديم هدايا مالية لابناء وبنات شهداء الواجب ومرابطين الحد الجنوبي كنوع من الاحتفاء بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.