المحليات

ربط الترقية بالكفاءة والالتزام

الحمدان وآل الشيخ يعلنان تفاصيل لائحة الوظائف التعليمية

الرياض – البلاد

رفع وزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان ووزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع؛ بمناسبة صدور موافقة مجلس الوزراء على سلم رواتب شاغلي الوظائف التعليمية، التي تستهدف الارتقاء بمهنة التعليم، مؤكدا ان اللائحة تعد محطة تاريخية في مسيرة التعليم بالمملكة.

وأوضح الحمدان في مؤتمر صحفي للوزيرين بحضور رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان ، أن لائحة الوظائف التعليمية بنسختها الجديدة، ستكون نافذة بعد 180 يومًا من إقرارها، لافتا إلى أنه يتم حاليًّا العمل على لوائح الوظائف الصحية والهندسية والدبلوماسية.

وتناول الحمدان وآل الشيخ ملابسات اعتماد لائحة الوظائف التعليمية وسلم الرواتب الخاص بها، التي تجسد اهتمام القيادة الخاص بالتعليم ومنسوبيه من معلمين ومعلمات، حرصًا على ضمان جودة التعليم وتوفير الطمأنينة للأسر في تعليم متطور، من خلال النتائج التي ستترتب على تفعيل اللائحة الجديدة.

من جانبه قال وزير التعليم إن اعتماد اللائحة والموافقة على سلم الرواتب، هو نقطة تحول مهمة ضمن استراتيجية تطوير قطاع التعليم في المملكة، من خلال ما تضمناه من إجراءات وآليات ومميزات تكفل تحقيق تمهين وظيفة المعلم، وجدية العمل والانضباط في النظام التعليمي، وتعزيز العدالة، والمكافأة بناءً على الأداء المتميز.

وأكد أن ربط التعليم بالتطوير العلمي، يعتبر خطوة مهمة، وأن كافة المعلمين سيتم تسكينهم في رتبة معلم ممارس، لكن يجب عليهم تجديد رخصهم كل فترة زمنية، مضيفا بأن اللائحة ستكون حافزًا لكل معلم ومعلمية جادين في عملهم ، لكونها تمثل نقلة نوعية بالتعليم؛ حيث تنقل وظيفة التعليم إلى مهنة تميز بين المجتهد والمثابر ومن هو دون ذلك.

وبحسب وزير التعليم ستحل اللائحة الجديدة محل لائحة الوظائف التعليمية السابقة الصادرة في عام 1401هـ؛ لمواكبة المتغيرات التي شهدتها المملكة عامةً وقطاع التعليم خاصةً، لا سيما بعد إطلاق رؤية المملكة 2030 وبرامجها التنفيذية، التي يسهم التعليم بدور رئيس في تحقيق أهدافها اعتمادًا على دور المعلمين والمعلمات في العملية التعليمية.

ووفقًا للائحة الجديدة، فإن جميع المعلمين والمعلمات في المستويات: الرابع والخامس والسادس، سيتم تسكينهم على رتبة معلم ممارس وفقًا لراتبه الحالي أو الدرجة الأعلى الأقرب إلى راتبه، بحيث لن يكون هناك ضرر عليهم، وكذلك ستحسب لهم سنوات الخدمة السابقة في ترقيتهم إلى رتبة المعلم المتقدم، كما سيمنحون فرصًا عدة لاجتياز اختبارات الرخصة.

وتشمل مزايا لائحة الوظائف التعليمية الجديدة، ربط التعيين بالتأهيل العلمي والمهاري، وكذلك ربط الترقيات بالجدارة والاستحقاق نظير الكفاءة في الأداء والالتزام الوظيفي للمعلم، فضلًا عن التمييز الإيجابي للمعلمين المتميزين من خلال رتب علمية مبنية على مستوى الأداء والتطور المهني. وتشمل هذه الرتب: رتبة معلم ممارس، ورتبة معلم متقدم، ورتبة معلم خبير. وتقسم هذه الرتب إلى مستويات عدة.

وستقوم هيئة تقويم التعليم والتدريب، بترخيص جميع المعلمين الذين اجتازوا اختبار كفايات المعلمين خلال السنوات الخمس الماضية. أما المعلمون الذين لم يسبق لهم اختبار الكفايات، فبإمكانهم الحصول على الرخصة المهنية المتناسبة مع خبراتهم على رأس العمل، باجتيازهم اختبار الرخصة المهنية الذي يؤهلهم لشغل وظائف معلم ممارس، ومعلم متقدم، ومعلم خبير، موضحًا أنه سيُعطَى المعلمون والمعلمات فرصًا عدة لاجتياز الاختبار الخاص بالهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *