الرياضة

البرازيل تحقق اللقب الـ”9” .. ونجومها تبدع وتمتع

بيرو “إيه” .. افرحوا يا مدرسة بيليه

جدة – مصباح معتوق

“البرازيل تأكل الساحرة المستديرة، وتشربها، وتنام عليها. إنها تعيش على كرة القدم”، تلك مقولة النجم الأسطورة الكبير التاريخي والإعجازي مهاجم “السامبا” إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو الشهير بـ”بيليه” الذي في كل إنجاز تتذكره وسائل الإعلام والشارع الرياضي الذي حقاً يتنفس كرة القدم.

قبل انطلاقة نهائي كوبا أميركا 2019 حملت الجماهير البرازيلية في مدرجات ملعب ماراكانا وسط حضور قرابة 75 ألف مشجع صوراً متعددة ومختلفة للنجم الكبير بيليه، وكأنهم يوجهون رسالة لنجوم السامبا الحاليين مفادها: “لن نقبل إلا بالذهب” أسوة بما كان يفعله جيل بيليه وممن هم أتوا بعده.

ليلة أمس الأول (الأحد) توجت البرازيل بلقب بطولة كوبا أميركا 2019 التي أقيمت على أرضها البطولة، ووسط جماهيرها الغفيرة، أمام نظيرهم منتخب بيرو؛ حيث انتهى اللقاء بثلاثية صفراء مقابل هدف، أحرز أهداف البرازيلي كل من إيفرتون، وخيسوس، وريشارليسون، فيما سجل هدف الضيوف المهاجم المخضرم باولو غيريرو عن طريق نقطة الجزاء. ووسط حضور جماهيري كبير تقدمهم رئيس الدولة جايير بولسونارو، وبقيادة قبطان الكتيبة البرازيلية المدرب تيتي ضم اللاعبون البطولة التاسعة خلال مشوارهم الطويل عبر بطولة كوبا أميركا، حيث توجوا بلقب النسخة السادسة والأربعين من البطولة.

عود حميد
تحدثت كافة وسائل الإعلام البرازيلية عقب تتويج منتخب بلادهم باللقب حيث قالوا: عاد المنتخب البرازيلي أخيراً إلى منصات التتويج في إحدى البطولات الكبيرة بعد غياب دام 12 عاماً، إذ كان آخر لقب سابق له في نسخة عام 2007 من البطولة.

وأضافوا: أكد منتخبنا الوطني تحت قيادة مديره الفني تيتي، تفوقه على بيرو، في ثاني مبارياتهما بالبطولة نفسها، حيث تغلب المنتخب البرازيلي عليه 5 – 0 مباراتهما بالدور الأول، كذلك حقق المنتخب البرازيلي بذلك الفوز الخامس في خامس نهائي للبطولة يقام على أرضه رافعاً رصيده من الألقاب في كوبا أميركا إلى تسعة، بينما حرم منتخب بيرو المتوج في 1939 و1975 من إحراز لقبه الثالث في تاريخ البطولة.

وزادت الصحف: فرض السامبا تفوقهم بشكل واضح خلال الشوط الأول وكانوا الأكثر استحواذاً على الكرة، والأخطر في الجانب الهجومي مستغلا المهارات الفردية العالية لعناصره في المراوغة والاحتفاظ بالكرة، وكذلك الانسجام بين خطي الوسط والهجوم.

الجوائز الفردية
توج النجم المخضرم داني ألفيس 36 عاماً بجائزة أفضل لاعب في البطولة، كما توج زميله أليسون باكير بجائزة أفضل حارس مرمى في البطولة، حيث لم تهتز شباكه سوى بهدف وحيد سجله باولو جيريرو مهاجم بيرو من ضربة جزاء في المباراة النهائية.

فيما اقتسم البرازيلي إيفرتون سوزا سواريس، وباولو جيريرو لاعب بيرو صدارة هدافي البطولة برصيد ثلاثة أهداف لكل منهما، وذلك بعد أن سجل كل منهما هدفا لمنتخب بلاده في المباراة النهائية، لكن إيفرتون توج بجائزة الهداف متفوقا على جيريرو بفارق صناعة الأهداف.

كذلك توج المنتخب البرازيلي بجائزة اللعب النظيف، قبل مراسم تتويجه بكأس النسخة السادسة والأربعين من بطولة كوبا أمريكا.

الرئيس سعيد
أبدى رئيس جمهورية البرازيل جايير بولسونارو، سعادته الكبيرة بتحقيق “السامبا” بطولة كوبا أميركا 2019، حيث بث تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر جاء نصها بشكل مقتضب: شكراً للجماهير وللاعبين وكافة المنتسبين للمنتخب البرازيلي، تهانينا، إنه يوم كبير وعظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *