الرياضة

السامبا يخشونه بسبب “الخروج المـر”

“يونيو”… فأل خير لـ”العنابي اللاتيني”

جدة – مصباح معتوق

يترقب الشعب البرازيلي المحب والعاشق لـ”الساحرة المستديرة” كرة القدم، اليوم، عندما تقام مواحهة مصيرية وحاسمة لا تقبل القسمة على اثنين بين منتخبي السامبا وباراغواي ضمن دور الربع نهائي من بطولة كوبا أمريكا 2019، على ستاذ أرينا غريميو.

حيث تسبب شهر “يونيو” الجاري في قلق الجماهير البرازيلية، خاصة أنهم يخشونه ويعتبرونه “مش حلو” عليهم، بسبب أن “السامبا” في نفس الشهر “يونيو” والتاريخ 28، ودعوا بطولة كوبا أمريكا إضافة الى نفس الدور “ربع النهائي” عبر ركلات الترجيح، بعد انتهت الأشواط الأصلية والإضافية بالتعادل الايجابي بهدف لكليهما، تقدم للسامبا أو عن طريق نجمهم السابق روبينيو عند الدقيقة 15،

ثم أحرز المدافع خوليو غونزاليس هدف التعادل عند الدقيقة 72، ليلجأ المنتخبان لركلات الترجيح التي ابتسمت للباراغواي 4-3. لذلك يرى أنصار منتخب الباراجواي أن شهر يونيو وتاريخ 28 “فأل خير” عليهم؛ إذ يتمنون تكرار ذلك اليوم (الجمعة) خلال المواجهة بينهما على ملعب أرينا ضمن نفس الدور 8. فهل تفعلها كتيبة المدرب الأرجنتيني إدواردو بريزو، وتطيح بالسامبا من البطولة، وترسخ “فألهم” بشهر يونيو، أم ستكون الكلمة لنجوم البرازيل بقيادة مدربهم “الداهية” تيتي؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *