الدولية

في هجوم خاطف للشرعية

خسائر فادحة للحوثيين .. مقتل 97 وأسر 120 بالضالع

عدن ــ وكالات

تمكنت قوات الجيش اليمني والمقاومة، من تكبيد ميليشيات الحوثي خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، بعد دحرها من مدينة قعطبة شمال محافظة الضالع وسط البلاد بالكامل، وإجبارها على التراجع إلى منطقتي معزوب والفامر، وذلك بعد معركة عنيفة وخاطفة تمكنت خلالها قوات الشرعية من إخراج الانقلابيين من المدينة، حيث قتل 97 حوثياً وتم أسر 120 آخرين، بينهم قيادات.

وشنت قوات الشرعية هجوماً مباغتاً على مواقع الحوثيين في منطقة الدائري الغربي بقعطبة، تمكنت خلاله من إحراق عدد من الآليات العسكرية

وكانت قوات الشرعية بالضالع قد عممت، الاثنين الماضي، على المدنيين في قعطبة والفاخر الابتعاد عن تجمعات المليشيات الحوثية ومواقع اعتلاء القناصة وأماكن إخفاء الأسلحة والاليات والنقاط التي تم استحداثها . وأفاد موقع “سبتمبر نت” التابع لوزارة الدفاع اليمنية بمقتل نحو 40 حوثياً، بينهم قيادات، في مواجهات مع الجيش الوطني شمال الضالع، حيث اندلعت المواجهات في الأطراف الجنوبية لقعطبة وامتدت إلى أسفل نقيل الشيم، جنوب منطقة مريس، ومنطقة “حمران السادة” شمال قعطبة، والدائري الغربي بمنطقة العبارى. وفى سياق متصل دعت الحكومة اليمنية، المنظمات الدولية للتدخل بشكل عاجل، لإنقاذ آلاف من سكان محافظة الضالع جنوبي البلاد، إثر عدوان وجرائم مليشيا الحوثي الانقلابية.

وطالب وزير الإدارة المحلية اليمنية – رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبدالرقيب فتح، في بيان، منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن، ليز غراندي، بالتنسيق مع جميع المنظمات الأممية لسرعة إرسال المواد الإغاثية والطبية والإيوائية للسكان الذين يتعرضون للقتل والحصار من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية في مناطق الضالع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *