الرياضة

8 مواجهات" مصيرية بكأس دوري الأميرمحمد بن سلمان

النصر يسعى للقب الثالث في دوري المحترفين

جدة- مصباح معتوق

تختتم مساء اليوم منافسات دوري “2018-2019،عندما تخوض الأندية الستة عشر، مباريات الجولة 30 والأخيرة ضمن بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والذي يقترب “المتصدر” نادي النصر بنسبة كبيرة جداً من الظفر به، عندما يستضيف فريق الباطن على ملعب الملك فهد بالرياض؛ حيث توقع كافة النقاد والمحللين، أن “الأصفر” سيتجاوز محطة “السماوي” بكل سهولة، مقارنة بالنجوم والإمكانيات المتواجدة لدى الفريقين، إضافة إلى أن الباطن هبط بشكل رسمي إلى مصاف دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى.

فيما يحتضن ملعب جامعة الملك سعود مواجهة “الوصيف” الهلال، والشباب ضمن ديربي (الرياض)، على أمل أن يتعطل النصر “المتصدر” بالتعادل أو الخسارة من الباطن، على أن ينتصر “الزعيم” على “الليث” ليتم تتويجه باللقب بشكل رسمي.

النصر vs الباطن

يحتضن استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض، مباراة حسم لقب الدوري السعودي للمحترفين، حين يستضيف النصر نظيره الباطن. يحتاج النصر لتحقيق الفوز بأي نتيجة؛ من أجل التتويج رسميا بلقب دوري المحترفين، بغض النظر عن مباراة الهلال مع الشباب في نفس الجولة. يتربع النصر على صدارة جدول ترتيب المسابقة برصيد 67 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الهلال، حامل اللقب والوصيف. في المقابل، هبط الباطن إلى دوري الدرجة الأولى، بعد أن تجمد رصيده عند 25 نقطة في المركز قبل الأخير، عقب الخسارة من أحد 0/1 في الجولة الماضية. وقد حرص لاعبو النصر على توجيه رسائل لحشد الجماهير للمباراة المرتقبة، وعلى رأسهم المغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم وهداف الفريق، الذي طالب بوجود 60 ألف مشجع في مدرجات ملعب اللقاء. من جانبه، شدد البرتغالي روي فيتوريا المدير الفني للنصر، على أن هبوط الباطن للدرجة الأولى، لا يعني الاستهانة بإمكاناته، مطالبا لاعبيه باللعب بأعلى درجة من التركيز، لحسم الخطوة الأخيرة، واعتلاء منصة التتويج باللقب.

الهلال vs الشباب

سيدخل فريق الزعيم بكل قوته اليوم، لكي يحقق الفوز؛ سواء انتصر النصر أو تعثر، لأن الهلال لديه الرغبة الكبيرة، مثلما هي نفسها لدى الشبابيين، الذين يأملون بالتمسك بالمركز الثالث؛ لضمان المشاركة في البطولة الآسيوية الموسم المقبل. لذلك سيحاول المدرب شاموسكا أن يغير من بعض التكتيك الفني، الذي لعب به خلال المواجهات الماضية، ومباغتة الليث منذ بداية اللقاء، كذلك الحال للمدرب سوموديكا الذي سيمنح القوة للاعبي فريقه للفوز على الهلال، واستغلال حالة التدني الفنيللزعيم الهلالي.
لكن هناك حالة من اليأس على محيا الجماهير الهلالية، الذي رفع عدد كبير منها المنديل الأبيض، واستسلموا بشكل كبير؛ كون فريق النصر سيتجاوز الباطن بنسبة كبيرة جداً، وكأن حال لسان الهلاليين يقول: « يالله يا قلبي سرينا.. ضاعت «الليغا» علينا».

القادسية vs الحزم
«كلاسيكو البقاء» هكذا يوصف حال مواجهة اليوم بين فريقي «بنو قادس»، وفريق «حزم الصمود، فكل منهما على المحك الخطر، أي خسارة أحدهما سيكون مصيره الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، إلا في حال، تدخل لعبة الحسابات، ومصير نتائج الفرق الأخرى.

الفيحاء vs الوحدة
قد تكون المباراة مثيرة وقوية من ناحية فريق الفيحاء، الذي يبحث عن الفوز للابتعاد عن الهبوط ولغة الحسابات، التي قد ترمي بـ»البرتقالي» إلى دوري الأولى؛ لذلك سيحاول المدرب بن زكري، ولاعبو فريقه أن يقدموا كل ما يملكون من قوة خلال مواجهة «الفرسان» الذي لا يوجد عليه أي ضغوط تذكر.

أحد vs الاتحاد
مواجهة لا تحمل أي أهمية لكلا الفريقين، بحكم أن فريق أحد هبط من قبل عدة جولات بشكل رسمي الى دوري الدرجة الأولى، أما الاتحاد الذي ضمن البقاء بشكل رسمي بعد تخطيه الفتح بالجولة الماضية، سيحاول أن يحقق الفوز؛ كون جماهيره ستكون حاضرة بشكل كبيرة في ملعب المدينة، بحكم أنها لن يتواجد نادي الاتحاد لعدم تواجد «الجبل» في الممتاز.

الأهلي vs الاتفاق
يبدو أن لاعبي كتيبة المدرب الوطني يوسف عنبر، لديها الرغبة الكبيرة في تحقيق الفوز على الاتفاق اليوم، خلال المواجهة الأخيرة التي ستجمعهما على ملعب «الجوهرة»؛ كون النواخذة دكوا شباك الأهلي بسداسية كبيرة خلال مواجهة الدور الأول بينهما، والتي أقيمت بالدمام، وفي حال خسارة الاتفاق قد يدخل في لعبة حساب البقاء، أو خوض مواجهة الملحق، لذا سيحاول لاعبو النواخذة أن يكرروا انتصار الدور الأول، أو الخروج بنقطة إيجابية أو سلبية أياً كانت.


التعاون vs الفيصلي
ترغب إدارة نادي التعاون برئاسة محمد القاسم في تحقيق الفوز على الفيصلي؛ للتواجد بمركز مميز بين الأربعة الأوائل، خاصة أن «السكري» هذا الموسم كان غير من جميع النواحي الفنية والمعنوية، بعد الظفر ببطولة كأس الملك أمام نظيره الاتحاد، وسيحاول المدرب بيدرو أن يضخ الحماس والقوة لدى لاعبيه لتخطي محطة «العنابي» اليوم، الفريقان كلاهما بأمان، ولا خوف عليهما.

الفتح vs الرائد
مواجهة عادية بين الفريقين خاصة أنهما بعيدان عن منطقة الخطر بشكل كبير، فكتيبة النموذجي ترغب بتعويض الخسارة الثقيلة التي مني بها خلال الجولة الماضية أمام فريق الاتحاد بسداسية كبيرة، أما فريق الرائد الذي تأمل جماهيره في ختام الجولة الأخيرة بفوز معنوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *