المحليات

العالم يستنكر العملية الإرهابية: أمن السعودية خط أحمر

«أرامكو»: لا إصابات في هجوم محطتي الضخ.. والإمدادات لم تتأثر

عواصم – وكالات

شهدت أسواق النفط العالمية ارتباكا حادا امس، بعد تعرض محطتين لضخ النفط لأنابيب تربط شرق المملكة بغربها، إلى استهداف محدود عبر طائرات مسيرة مفخخة، فقد صعدت عقود النفط بأكثر من 1.4% ، وبحسب بيانات سوق النفط العالمية، ارتفعت عقود برنت الآجلة بأكثر من 1.47% ليستقر سعر برميل برنت عند 71.25 دولارا للبرميل الواحد، وارتفعت عقود الخام الأمريكي الآجلة بنسبة بلغت 1.07%. ليستقر سعر البرميل الواحد، عند 61.69 دولار للبرميل الواحد وتقود المملكة حاليا دول أوبك في اتفاق يستهدف إعادة الاستقرار لسوق النفط العالمية، وتؤكد الأسواق العالمية أهمية دور المملكة كصمام الأمان لوفرة الإمدادات النفطية.

وكان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح قد صرح امس بأنه ما بين السادسة والسادسة والنصف من صباح الثلاثاء التاسع من شهر رمضان المبارك 1440هـ الموافق 14 مايو 2019م، تعرضت محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق – غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، لهجوم من طائرات “درون ” بدون طيار مفخخة، ونجم عن ذلك حريق في المحطة رقم 8، تمت السيطرة عليه – بفضل الله – بعد أن خلَّف أضرارا محدودة ، موضحا أن أرامكو قامت بإيقاف الضخ في خط الأنابيب، حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي.

وأكد الوزير في تصريحه أن المملكة تشجب هذا الهجوم الجبان، وأن هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت مؤخرًا، في الخليج العربي ضد منشآت حيوية، لا تستهدف المملكة فقط إنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك مليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران. وفِي الختام أكد الوزير الفالح استمرار الإنتاج والصادرات السعودية من النفط الخام والمنتجات بدون انقطاع.

وتعرضت 4 ناقلات بينها ناقلتي نفط سعوديتين، لعمليات تخريبية، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي، قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، وقوبلت الاعتداءات التخريبة بتنديد عربي ودولي واسع. وتتزامن الاعتداءات مع تعليق الولايات المتحدة إعفاءات 8 بلدان من شراء النفط الإيراني بهدف تصفير صادرات الخام من إيران وتشديد العقوبات على قطاعات تجارية أخرى.

وأصدرت شركة “أرامكو” بيانا كشفت فيه طبيعة الهجوم الذي أصاب محطتي ضخ للبترول تابعتين لها، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن إمدادات عملائها من النفط الخام والغاز لم تتأثر بالهجوم.

وقالت الشركة السعودية: “استجابت أرامكو لحريق نشب في محطة الضخ رقم 8 بخط الأنابيب شرق غرب، إثر هجوم تخريبي بواسطة طائرات دون طيار، على محطتي الضخ رقم 8 و9”. وأضافت: “بشكل احترازي، أوقفت الشركة الضخ في خط الأنابيب، حيث تمت السيطرة على الحادث، بعد أن خلف أضرارا محدودة في محطة الضخ رقم 8”.

وأكدت أرامكو عدم وقوع أية إصابات عن هذا الهجوم، لافتة إلى أن إمدادات عملائها من النفط الخام والغاز “لم تتأثر”.

الإمارات: أمن المملكة خط أحمر أكدت وزارة الخارجية الإماراتية تضامنها الكامل مع المملكة ووقوفها مع الرياض في صف واحد ضد كل تهديد لأمن واستقرار المملكة ودعمها كافة الإجراءات في مواجهة التطرف والإرهاب ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأضاف البيان أمن المملكة العربية السعودية جزء لا يتجزأ . الكويت: مواجهة الأعمال الإرهابية أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية وقوف دولة الكويت إلى جانب المملكة ودعمها التام لكافة الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها في مواجهة الأعمال الإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار المملكة والمنطقة بأسرها. البحرين : التصدي للتنظيمات الإرهابية
أشادت وزارة الخارجية في مملكة البحرين أمس بجهود المملكة في التعامل مع هذا العمل التخريبي الخطير،

مشددة على موقف مملكة البحرين المتضامن بقوة والذي يقف في صف واحد مع المملكة ضد كل من يحاول تهديد أمنها أو المس بمصالحها واستقرار شعبها، وأكدت ضرورة تحرك المجتمع الدولي بكل حسم للتصدي لجميع الجماعات والتنظيمات الإرهابية ومن يقف وراءها ويدعمها من جهات ودول تسعى لإثارة التوتر والعنف والفوضى في المنطقة.

مصر: معا لمواجهة التحديات
دانت جمهورية مصر العربية استهداف محطتيّ ضخ للبترول في محافظتي الدوادمي، وعفيف بمنطقة الرياض، مؤكدة أن هناك تنسيقاً عالي المستوى بين البلدين الشقيقين.

وأكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها أمس تضامُن مصر مع حكومة وشعب المملكة في التصدي لكافة المحاولات الساعية للنيل من أمنها واستقرارها، مشددةً على ما يجمعهما من روابط أخوية وعلاقات راسخة، “وتنسيق على أعلى مستوى، من أجل مواجهة التحديات المُشتركة، والتصدي للإرهاب وكافة التهديدات المُستهدِفة أمنهما القومي، والأمن القومي العربي، والاستقرار الإقليمي”.

الأردن: صفا واحدا مع الأشقاء

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة، إن الأردن تدين هذا الهجوم الإرهابي الجبان بأشد العبارات، وتؤكد وقوفها مع الأشقاء في المملكة لمواجهة أي تهديد لأمن السعودية واستقرارها، وأن أي استهداف لأمن المملكة هو استهداف لأمن المنطقة والعالم، مبيناً أن الأردن يساند الأشقاء في كل ما يتخذونه من إجراءات للحفاظ على أمنهم والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله.

اليمن: عصابة خارجة على القانون

أدانت الجمهورية اليمنية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف اليوم محطتي ضخ النفط بمحافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض . وأكدت الجمهورية اليمنية في بيان نشرته وكالة الانباء اليمنية “سبأ” أن اليمن قيادة وحكومة وشعب تتبرأ من هذا الفعل المشين لعصابة خارجة على القانون التي خرجت عن قيم واخلاق الشعب اليمني وباعت نفسها لنظام الملالي وصارت ألعوبة بيده”. مشددة على وقوفها مع المملكة العربية السعودية في مواجهة أي تهديد لأمنها واستقرارها.

مجلس التعاون: إعتداء حوثي
أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني بشدة الهجمات الارهابية التي قامت بها الميليشيات الحوثية أمس الثلاثاء ، واستهدفت محطتي ضخ نفط تابعتين لشركة أرامكو.

ووصف تلك الهجمات بأنها اعتداء حوثي آثم يبرهن على سعي جماعة الحوثي المستمر لتقويض أمن واستقرار المملكة وترويع الآمنين والإضرار بالمنشآت النفطية فيها.

جيبوتي : تضامن تام مع المملكة

أدانت جيبوتي الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطتي ضخ النفط في المملكة والذي ينطوي على تهديد خطير لاستقرار المنطقة وسلامة إمدادات الطاقة، وتؤكد تضامنها التام مع الشعب السعودي وقيادته الحكيمة ضد كل من يحاول النيل من أمن المملكة أو المساس بمصالحها”. وشددت جيبوتي على ضرورة تضافر الجهود وتعزيز التكاتف الدولي للتصدي بكل حزم وصرامة لمثل هذه الأعمال الإرهابية التي من شأنها أن تنشر الفوضى وتثير العنف في المنطقة، وتهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي.

الأزهر: أعمال بغيضة
أكد الأزهر أن مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تسعى للنيل من أمن واستقرار المملكة؛ أعمال إجرامية بغيضة ترفضها الأديان السماوية وكل الأعراف والقوانين والمبادئ الإنسانية، مطالبا المجتمع الدولي بتضافر الجهود لمواجهة الإرهاب بكل صوره وأشكاله.

مفتي لبنان : عدوان إجرامي
دان سماحة مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان “العدوان الإجرامي على منشآت نفطية في المملكة مؤكدًا أن “هذا العمل الإرهابي يخدم أعداء العرب والمسلمين ويشكل حلقة من حلقات استهداف دور المملكة العربية السعودية ورسالتها الإسلامية ودورها الإنساني في خدمة قضايا المنطقة”.

الحريري: إرهاب يستهدف أمن الخليج

إستنكر رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري العمليات الارهابية التي استهدفت محطتي الضخ البترولية التابعتين لشركة “أرامكو” في محافظتي الدوادمي وعفيف في الرياض. وعد الحريري في بيان له أمس ان:” الهجوم يؤكد نيّة من يقفون وراءه على ضرب امن الخليج العربي واستقرار الاقتصاد العالمي”.

وقال: “ان هذا الهجوم الذي يأتي في أعقاب استهداف ناقلات النفط تجاه المياه الإقليمية الاماراتية، هو عمل ارهابي مدان بكل المقاييس العربية والإسلامية والدولية، واننا نؤكد على التضامن الكامل مع المملكة قيادة وحكومة وشعبًا في مواجهة هذا العمل والجهات التي تقف وراءه، أيا كانت”.

منظمة التعاون : زعزعة الاستقرار
أكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، أن الاعتداء الإرهابي على محطات الضخ البترولية بمدينتي الدوادمي وعفيف في منطقة الرياض بالمملكة يستهدف مصالح الدول، وإمدادات النفط العالمية، ويؤدي إلى زعزعة أمن واستقرار البلدان. رئيس الوزراء

الفلسطيني: عمل إرهابي وتخريبي

أدان رئيس دولة فلسطين محمود عباس الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطتي ضخ لخط الأنابيب شرق- غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، واصفًا هذا العمل بالإرهابي والتخريبي الذي يزيد من حدة التوتر في المنطقة، “الأمر الذي نرفضه وندينه”.

الجامعة العربية: تهديد خطير
قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن هذه الأعمال الإرهابية تنطوي على تهديد خطير لأمن المنطقة، بل وللأمن الدولي والاقتصاد العالمي الذي يتأثر باستقرار إمدادات الطاقة. المتحدث الأمني : استهداف محدود لمحطتي الضخ صرح المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة، بأنه ما بين الساعة السادسة والسادسة والنصف من صباح أمس الثلاثاء الموافق 9 / 9 / 1440هـ حدث استهداف محدود لمحطتي الضخ البترولية التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض.وقد باشرت الجهات المختصة مسؤولياتها بالموقعين. وسيتم الإعلان لاحقاً بأي مستجدات.

البنيان : جريمة حوثية نكراء
أدان رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور عبد المجيد بن عبد الله البنيان الهجوم الإرهابي التخريبي بطائرات الدرون المفخخة الذي استهدف محطتي الضخ البترولية التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض.

وأكد أن هذه الجريمة النكراء تأتي في سياق سلسلة من الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها المملكة خلال الفترة الماضية على يد المليشيات الحوثية، وهي تشكل تهديدًا خطيرًا للأمن والسلم الدوليين باستهدافها لمصادر الطاقة العالمية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *