التكنولوجيا

أمازون متهمة بانتهاك خصوصية الأطفال

محمد عمر – البلاد

اتُهمت شركة أمازون التي تعرضت لانتقادات شديدة هذا العام ؛ لتوظيفها أشخاصًا للاستماع إلى التسجيلات الصوتية لأجهزة Echo ، من أجل المساعدة في تدريب الذكاء الاصطناعي لمساعدها الصوتي أليكسا – بالتجسس على الأطفال وانتهاك خصوصيتهم ، مع مكبرات الصوت الذكية.

واتُهمت أجهزة Echo Dot Kids المخصصة للأطفال بالاستماع عندما لا ينبغي لها ذلك، وحفظ التسجيلات بعد أن حاول الآباء حذفها، وذكرت التقارير أن العديد من أصحاب الأجهزة لا يدركون ذلك، لكن أمازون تحتفظ بنسخة من كل شيء يسجله مساعدها أليكسا بعد تنشيطه.

ومن المتوقع أن يصل سوق مكبرات الصوت المنزلية الذكية إلى 200 مليون على مستوى العالم هذا العام، و 500 مليون بحلول عام 2023، ويعد جهاز Echo Dot Kids بمثابة محاولة من أمازون لتوسيع السوق بشكل أكبر.

وادعت عملاقة البيع بالتجزئة أن الجهاز آمن بالنسبة للعائلة، وهو ما تنفيه الشكوى الجديدة؛ إذ نشرت حملة “من أجل طفولة خالية من التجارة” CCFC نتائج التحقيق في جهاز Echo Dots Kids.

وطلبت الحملة من لجنة التجارة الفيدرالية التحقيق مع أمازون بسبب الانتهاكات الصارخة لقانون خصوصية الأطفال (COPPA) – وهو قانون فيدرالي يحمي المعلومات الشخصية للأشخاص؛ الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا.

وكشف التحقيق أن أجهزة Echo Dot Kids تنتهك قانون حماية خصوصية الأطفال بعدة طرق، وأن أمازون تجمع المعلومات الشخصية الحساسة من الأطفال، بما في ذلك التسجيلات الصوتية، والبيانات المستمدة من الأطفال، وعادات الشراء، وتحتفظ بها إلى أجل غير مسمى.

وكان الادعاء الأكثر إثارة للقلق هو أن أمازون تحتفظ ببيانات الأطفال، حتى بعد أن يعتقد الآباء أنهم حذفوها، ونشرت الحملة مقطع فيديو يوضح هذا.

وقالت CCFC: “يجب على الآباء والأمهات أن يكونوا مسؤولين عن بيانات الأطفال، ويجب على لجنة التجارة الفيدرالية، أن تحاسب أمازون على انتهاكها الصارخ لقانون خصوصية الأطفال، وتعريضهم للخطر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.