المحليات

موفدو الشؤون الإسلامية يلقون خطب الجمعة في 35 دولة

الرياض-واس

ألقى موفدو وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشاركون، في برنامج الإمامة بالخارج في رمضان، والبالغ عددهم سبعين إماماً، خطب الجمعة أمس في 35 دولة في مختلف قارات العالم، وسط إشادة واسعة واهتمام كبير من الجالية المسلمة المقيمة في تلك الدول، بالبرنامج ولسان حالهم يلهج بالدعاء لمملكة العطاء والخير.

وأجمع الأئمة في خطبهم على أهمية استغلال شهر رمضان بقراءة القرآن والتقرب إلى الله بنوافل العبادة والحرص على عمارة أوقاته، والإكثار من الجلوس في المساجد والتبكير للفرائض, مع بيان فضل العمرة في رمضان، كما ذكر الأئمة الأدلة التي تدل على فضل رمضان ومكانته بالإسلام والمسلمين. ودعا الأئمة المسلمين في مختلف دول العالم إلى التمسك بالوحيين والعمل بما فيهما والاجتماع وعدم الفرقة، مؤكدين أن الاجتماع رحمة والتفرق ذم وفتنة, مستشهدين في ذلك بعدد من الآيات والأحاديث النبوية التي تؤصل هذه القواعد المهمة في الدين.

يشار إلى أن عددا كبيرا من خطب الجمعة، تم نقلها بالقنوات ووسائل الإعلام الرسمية بالدول المستضيفة، وسط إشادة بمضامينها وما اشتملت عليه من مواعظ ودروس تؤصل ما عليه علماء ودعاة المملكة العربية السعودية من علم وبصيرة بما يجمع الكلمة ويوحد الصف الإسلامي وفق منهج يقوم على الوسطية والاعتدال، وينبذ كل أشكال التطرف والإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.