الرياضة

السيدة العجوز تقلب الطاولة على ميلان

واصل فريق يوفنتوس الاقتراب من حسم لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم بعد فوزه على ضيفه ميلان بهدفين لهدف بالمرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة، في مواجهة مثيرة شهدت عودة الألماني سامي خضيرة إلى الملاعب بعد إجرائه عملية جراحية على القلب. ورفع اليوفي رصيده إلى 84 نقطة وصار على بعد 21 نقطة عن نابولي أقرب ملاحقيه ،

بينما توقف رصيد ميلان عند 52 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة عن صاحب المركز الخامس أتلانتا الذي يلتقي مع مضيفه إنتر. تقدم ميلان بهدف للمهاجم البولندي كريستوف بياتيك في الدقيقة 39، وأدرك المهاجم الأرجنتيني ديبالا التعادل ليوفنتوس من ضربة جزاء في الدقيقة 60، قبل أن يحقق الدولي الشاب مويس كين هدف الفوز في الدقيقة 84.

وأجرى أليغري مدرب اليوفي تغييرا اضطراريا وأقحم الألماني خضيرة بدلا عن إيمري تشان للإصابة، ليمنحه فرصة اللعب بعد غياب عن المباريات قارب شهرا ونصف الشهر. وكان خضيرة قد شارك في تدريبات فريقه منذ أسبوع وصار مستعدا للمشاركة في المباريات بعد أن خضع لعملية جراحية ناجحة على القلب أجريت له قبل سبعة أسابيع، بسبب معاناته من عدم انتظام دقات قلبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.