المحليات

24 ألف حالة لأورام الغدد اللمفاوية بالمملكة

جدة – واس

افتتح المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي ، الدكتور محمد بن أحمد الزهراني أمس فعاليات المؤتمر العالمي الثاني لأورام الغدد اللمفاوية بعنوان ” المستجدات والأبحاث في أورام الغدد اللمفاوية في المجال البيولوجي التشخيصي العلاجي ” ، التي نظمتها مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة ممثّلة بمركز الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الفيصل للأورام ، بالتعاون مع المجموعة السعودية لأورام الغدد الليمفاوية ، والجمعية السعودية للأورام .

وبدئ الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة ، بمقر مستشفى الحرس في جدة ، بآيات من القران الكريم ، ثم شاهد الحضور عرضا تعريفيا للمؤتمر ، وأهدافه ، وورش العمل .

بعد ذلك ألقى رئيس المؤتمر رئيس المجموعة السعودية لأورام الغدد اللمفاوية استشاري أورام الغدد اللمفاوية ، الدكتور مبارك آل منصور كلمةً أشار فيها إلى أن هذا المؤتمر يأتي في ظل ما يشهده العالم من تزايد في عدد حالات الإصابة بالأورام عموماً وأورام الغدد الليمفاوية خاصةً ، مفيداً أن السجل السعودي للأورام أظهر في العام 2015م أن عدد الحالات الجديدة المسجلة تجاوزت 16 ألف حالة وحسب إحصائيات غلوبوكان فإن عدد الحالات في المملكة في العام 2018م تجاوزت 24 ألف حالة ، حيث تمثل أورام الغدد الليمفاوية ما يزيد عن 11% من الحالات .

وأكد أهمية هذا المؤتمر للتوعية بأورام الغدد الليمفاوية لتتكامل الخبرات في آخر المستجدات في تشخيص وعلاج الأورام ،عبر مشاركة مجموعة من المتحدثين من المملكة وخارجها في هذا المجال ومناقشة جملة من الأوراق العلمية .

عقب ذلك ألقى رئيس مركز الأميرة نورة للأورام ، الدكتور واصل جستنيه كلمةً أبان فيها ، أن هذا المؤتمر يأتي من خلال برامج الشؤون الصحية الطبية والوقائية والبرامج الأكاديمية والبحثية لتطبيق أفضل المعايير العالمية للرعاية الطبية وخدمة المريض والمجتمع ، ونشر الوعي مع مواكبة الجهود العالمية لمقاومة أمراض الأورام بصفة عامة وأمراض أورام الغدد الليمفاوية بصفة خاصة ، عاداً إياه من أكبر المؤتمرات الخاصة في أورام الغدد الليمفاوية في الشرق الأوسط ، وأنه يهدف إلى فتح وترسيخ قنوات التواصل العلمي والبحثي بين المختصين في مجال أورام الغدد الليمفاوية لمكافحة وعلاج هذا المرض على المستوى المحلي والعالمي والرقي بالخدمات والعلاجات المقدمة لمريض الأورام .

بعدها ألقى العميد المشارك للدراسات العليا ، الدكتور ياسر فادن ، كلمة أكد فيها ان المؤتمر يهدف الى تزويد المشاركين والإخصائيين بأحدث التطورات العلمية والعملية في علاج أورام الغدد الليمفاوية وذلك بهدف تقديم خدمة طبية متميزة .

فيما بين المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي ،أن المؤتمر يهدف إلى إبراز آخر البحوث و المستجدات في تشخيص وعلاج أورام الغدد الليمفاوية من خلال سلسلة من النقاشات والجلسات العلمية وورش العمل لتغطية المواضيع، وإلقاء الضوء على تعزيز المعرفة والمهارات الطبية لممارسي المهنة باستخدام الأساليب الأكثر تطوراً وتطبيق أحدث البراهين والبحوث والدراسات العلمية وإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات العلمية والإطلاع على التجارب العالمية والاستراتيجيات الجديدة ودراسة إمكانية تطبيقها” .

وشهد المؤتمر تكريم المتحدثين ، والإدارات المشاركة والجهات الداعمة ، كما قدّمت اللجنة العلمية هدية تذكارية للمدير التنفيذي للخدمات الطبية ، ومن ثم افتتح المعرض الطبي المصاحب لفعاليات المؤتمر .

يُذكر أن المؤتمر معتمد من الهيئة السعودية للتخصصات الطبية CME بواقع 20 ساعة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.