ملامح صبح

عروس

شعر: محمد علي العسيري

بقى يا موعدي كم شهر.. قل كم يوم وألقاها
بقى كم يا زمن قلّي زمن ما مرّ سابقـتـه
بقى كم يا(عناقيد الفجر) واختـال برضاها:
ثمر عشقٍ زرعته : حلم ، وجابه ربيّ بوقته

بقى كم .. يا سهر عينٍ تداعت صبر وأعماها
طويـل الانتـظـار اللي كثيـر أيام عانقته
يسافر بي وجع مكنون حتى أحسّ طريــاها
يداعبني بـهمـسٍ من حديث ٍ عذب رافقته

لها من القلب ” كلّه ” لو بغيت القلب مأواهـا
ولها من الفكر ما يجعلني أسرح لا تعلّقته
ولهـا مـن العين حِجْر لا بغته يكون ملفاها
تـنـام وجفـني يلامس دفاها يوم طوّقته

ولها من العمر ميلاد الطموح اللي تـمنـاها
حقيقة ما كتبت من النجاح بفخر واورقته
ولها من المهـر صدقٍ لو بعثته كلّه أغنـاها
كـرم من هو رسم دنياه لآخرته وصادقته

ولها عرش السموّ ونشوة الأحلام وأحـلاها
ولها شعـر رسمته يومها بالعشق عاشقته
عروس ٍٍ تغسل الدنيا بياض وبأعذب شفـاها
حديثٍ كان مرهقها وهي في الواقع ارهقته

لها من فتنة (أبها) كل ما يجبرني أهواهـا
ولي صدقي بعشقي يوم “حلم العمر”حققته
مدام أمست فتاة أحلامي الأبهى فـ لقياهــا:
قصيدٍ ترجـمه موقف وجا مولود في وقته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.