المحليات

الربيعة يدشن ملتقى القلب ويكشف عن برامج لرعاية المرضى

جدة – ابراهيم المدني

دشن معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة صباح أمس الخميس بفندق البيلسان في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ ملتقى القلب 2019 ، و الذي تنظمه وزارة الصحة و يستمر لمدة ثلاثة أيام .

و فور وصول معاليه قدم معالي نائب وزير الصحة للشؤون الصحية الأستاذ حمد الضويلع عرض عن خدمات القلب بوزارة الصحة لعام 2019م ، و شمل نبذه عن خدمات القلب المقدمة و تطورها خلال الثلاثة اعوام الماضية ، و كذلك إستعراض مؤشر كفاءة معامل و إستشاريي قسطرة القلب لعام 2018م ، و أيضاً إطلاق المؤشر الجديد لخدمات القلب من خلال أربعة مؤشرات شملت مؤشر جاهزية خدمات القلب و مؤشر عمليات القسطرة القلبية و مؤشر عمليات القلب المفتوح و أخيراً مؤشر التعليم المستمر ،

و في نهاية العرض نوّه الضويلع عن تطلعات وزارة الصحة لخدمات القلب من خلال آلية تفعيل الفرق الزائرة بشكل مكثف و إيجاد آلية لعمل الأطباء بالمناطق المختلفة ، زيادة كفاءة و جودة مراكز و اقسام القلب ، إشراك المريض و ذويه في الخطة العلاجية ، توظيف التقنية لتسهيل الوصول لمرضى القلب و علاجهم .

و أضاف الضويلع أن الهدف من الملتقى و إقامة ورشتي عمل فيه هو مراجعة الإستراتيجيات و تحديد المبادرات المهمة لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ و وضع خطة محكمة لتنفيذها .

وألقى معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة كلمة مشيدا بالجهود التي تبذل لتقديم خدمات صحية ذات جودة عالية ، مشيراً إلى ان الوزارة ستقدم في هذا الملتقى العديد من المبادرات التي أطلقتها لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في مجال صحة القلب خصوصاً و أن نقص تروية عضلة القلب و مرض شرايين القلب ( الجلطات القلبية ) تُعدان من مسببات الوفيات لكل 100 الف نسمة لعام 2017م بالمملكة بنسبة 61 %.

وأشار الدكتور الربيعة لتبني الوزارة عددا من الركائز لبرنامج تطوير خدمات مرضى القلب و التي تشمل الوقاية من خلال تقديم عدد من المبادرات كالمشي و إيقاف التدخين و السكري و مراقبة السعرات الحرارية و الزيوت المهدرجة ، بالإضافة إلى تمكين سهولة الوصول لخدمات القلب و تشمل عددا من المبادرات في مجال الغذاء الصحي كتقليل السكر و الملح في الطعام و مراقبة الدهون المتحولة ، إلى جانب جودة و كفاءة خدمات القلب.

وأكد وزير الصحة أن هناك برنامج لتطوير رعاية مرضى القلب بوزارة الصحة من خلال استكمال جاهزية خدمات القلب بمختلف المناطق في عام 2019م ، ومشروع تاجي وهو مشروع للتحول الإلكتروني في أرشفة الأشعة القلبية و القسطرة القلبية في عدد من مراكز القلب بالمملكة ، كما أن هناك مبادرات نوعية لجودة الخدمات المقدمة ،

لافتاً إلى سعي الوزارة لتغطية جميع مناطق و محافظات المملكة بمراكز و أقسام القسطرة القلبية ، و التوسع في استخدامات التقنية مثل مراقبة المريص في منزله و الوصفة الإلكترونية ، و التوسع في التدريب والابتعاث في ظل الدعم الذي تلقاه الوزارة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، و سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظهما الله .

بعد ذلك كرم الدكتور توفيق الربيعة العديد من البرامج التخصصية الدقيقة و المتميزة في مجال أمراض و جراحة القلب ثم استعرض الملتقى عددا من المبادرات التي أطلقتها وزارة الصحة لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.